ينيكني بحرارة دون ان يدخل زبه في طيزي او كسي و يهيجني

انا فتاة جميلة جدا و احب السكس و حبيبي ينيكني بحرارة و لكن لم افهم الى الان كيف انه لم يفتح كسي و لم يدخل زبه في طيزي رغم ما اتمتع به من جمال حيث اني طويلة نوعا ما و لي صدر بارز جميل و مؤخرة تهيج زب الميت و اقفة و طرية جدا .  وحبيبي شاب ايضا لا اجد ما عيبه عليه فهو مكتمل الرجولة و له زب تحدنني عليه كل الفتيات و حين يقبلني له طريقة حارة جدا في التقبيل و مداعبة اللسان على الشفتين و رائحة فمه جميلة و لكن اتعجب منه كيف يحب تلك الطريقة السكس و لا ادري ان كان ذلك ن الخوف علي ام لشيئ اخر . و حين نلتقي في الفراش او في السيارة او اي مكان نمارس فيه الجنس حبيبي ينيكني بحرارة كبيرة تجعلني اسخن و لكن دون ان يدخل زبه في كسي او طيزي و اذا كان امر امتناعه عن كسي امر مفهوم بحجة انني عذراء فان ادخال الزب في الطيز امر لا يصب عليه اي رجل اذا راى امامه طيز جميل  لكن حبيبي يحب وضع زبه بين الفلقات و هو يحك و يبصق على زبه  وانا اسمعه ينيك و يتاوه بحرارة كبيرة حتى يقذف المني . في ذلك اليوم كنت ممحونة جدا و قد تعطرت و تعمدت غسل طيزي حتى من الداخل فانا ادخلت فيه قضيب مطاطي و غسلت حتى احشائي و انا اريد من حبيبي ان ينيكني من جهة حتى اشعره بالسعادة و من جهة اخرى حتى اذوق الزب و حلاوة الايلاج . و فعلا داعبت له زبه  ولحست و رضعت و هو كان ينيكني بحرارة كبيرة و يقبلني حتى اشعل شهوتي و اعتقدت يومها ان حبيبي سيذيقني اخيرا متعة السكس و ادارني و فتح لي فلقاتي و تحسس عليهما ثم وضع ذلك الزب الجميل الذي احبه بلا حدود و بد يخبطه على فتحتي و انا اسخن  و اريد ان ينيكني بحرارة كبيرة . و في الوقت الذي انتظرت منه ان يدخل زبه في طيزي عاد الى عادته حيث بصق فوق زبه و فوق الخذ الذي يفرق الفلقتين و وضع زبه بينهما و بدا يسرح به طلوعا و هبوطا و هو يستمتع باحتكاك زبه على طيزي و لحمي الطري بينما انا لم اكن استمتع بشيئ بل كنت اسخن فقط و شهوتي ترتفع و ظل ينيك بلا ايلاج  وزبه ساخن جد و انا اريد ان اصرخ علي و اتاوه اه اح اح ادخل زبك اه اه انت تحرقني و لكن كنت اكتم انفاسي و حرقان الشهوة الذي كان بداخلي و هو يستمتع طالما انه يحب هذه العملية . و انتظرته حتى يقذف شهوته وكالعادة يترك منيه هناك فوق طيزي و الفتحة فهو حين تاتيه الشهوة و القذف لحظة الاورجازم يقذف و  زبه يحتك بطيزي و بقي يقذف و انا احس بخروج المني من الزب عبر رعشة زبه و عبر ايضا حرارة منيه المتدفق من زبه و هو ينيكني بحرارة كبيرة و يستمتع بلحمي و رغم انه لا يطفئ شهوتي الا اني احبه و احب زبه

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply