يدخل زبه دون مداعبات ثم يقذف و يتركني احترق

انا امراة متزوجة و اعاني مشكل مع زوجي فهو يدخل زبه مباشرة و لا يعطيني أي حنان بل يفكر فقط في اشباع رغباته و شهوته و انا صراحة كرهت لاني اريد ان أعيش الجنس و متعته و كل ملذاته و عادة لا تدوم مدة النيكة مع زوجي سوى دقيقة او اقل أحيانا . و اكثر ما اكرهه فيه هو انه حين يقذف يدور و يعطيني طيزه و ينام و انا ابقى احترق في فراشي  وافكر في الجنس  والنيك و كم من مرة فكرت في خيانته مع أبناء الحي فانا امراة جميلة و أينما امشي يتحرش بي الرجال لكني احب زوجي فهو رجل حنون و ما عدا ما اعانيه معه في الجماع فهو رجل يحبني و لا اعيب عليه شيئ . و في الأول كنت أقول ربما زوجي سيتعلم النيك مع مرور الوقت لانه في الأول كنت بمجرد ان اريه اثدائي و اخلع ثيابي حتى يقترب مني  و يخرج زبه و يدخله بقوة في كسي حتى و ان كان كسي جاف مما يسبب لي بعض المرات الم في كسي  واحتقان و زوجي له زب كبير و راسه كبير و سميك و لكنه يدخل زبه دون مقدمات في كسي . ذات مرة لبست له ارقى الثياب و تعطرت حتى اهيجه و تعمدت المشي امامه بدلع لكنه فاجاني حين جاء من خلفي  وثبتني و رفع الفستان و انا كنت بلا ثياب داخلية و لم اصدق فقد بدا زوجي يدخل زبه بكل قوة و بسرعة مما سببب لي الم حاد و ناكني بسرعة ثم قذف ماء شهوته و اخرج زبه يقطر بالمني و مسحه على فخذي و هو يضحك و يومها غضبت فقد بقيت اتزين لمدة ثلاث ساعات كاملة من اجل يأتي و ينيكني في نيكة لم تتجاوز دقيقة و دون أي مقدمات . و كم من مرة حين يقذف زوجي أحاول اثارة زبه و ارضعه له حتى ينتصب من جديد كي ينيكني نيكة أخرى دون جدوى و يبقى زبه مرتخي و حتى حين أحاول تقبيله من الفم يباعد فمه عن فمي و يتحجج بانه متعب فقط . و في بعض المرات حين ريد زوجي ان ينيكني أحاول منعه و لكن دون جدوى فهو حين يسخن لا يفكر ابدا و أينما كنا يجب ان ينيكني سواءا في الفراش او الحمام او حتى في المطبخ و كلما يفعله هو انه يخرج زبه الكبير الضخم امام و يطلب مني ان اعطيه الكس لينيكه و لا أتذكر يوما انه ناكني نيكة كاملة جميلة وصلت فيها الى الرعشة او قبلني من الفم بحرارة بل حتى كسي لا يفرز ماءه لانه لا يداعبني أصلا بل ينيكني مباشرة أتذكر مرة كنت اطبخ و كنت ارتدي كيلوتي متعمدة حتى لا يباغتني فهو شهواني  وياتي دون مقدمات و رفع فستاني و حين راى الكيلوت جاء من خلفي  وادخل زبه بكل قوة و تفاجات حين احسست بحرارة الزب داخل كسي فقد مزق براس زبه الكيلوت .و لم اصدق ان زوجي يستطيع ان يمزق الكيلوت و يدخل زبه بتلك الطريقة الساخنة حيث ناكني و انا واقفة و هو من خلفي يدخل و يخرج بكل قوة  و انا احس بزبه الضخم المنتصب داخل كسي ثم قذف و سحبه يقطر من المني على الأرض و لم يكن مني الا ان اسرعت الى المنشفة لامسح منيه . و مرة أخرى أتذكر انني كنت نائمة و كنت متعبة جدا لاتفاجئ بزوجي فوقي يدخل زبه بلا أي مقدمات  وانا اصرخ فقد كان الزب مؤلما جدا و رغم صيحاتي  واهاتي المتكررة و التي لم تكن من المتعة بل من الألم و زبي يدخل اكثر و زبه يخترق شفرتي كسي بكل قوة و انا اه أي أي أي حبيبي دعني ادهن زبي أي أي و انا اتلم و هو يدخل بكل قوة في تلك الليلة بقي يحك زبه بين جدران كسي التي لم تبتل فانا لم احس باي شهوة او رغبة في الجنس و لكنه كان اناني جدا و هو ينيك و يدخل اكثر و يقول اه اه احب حرارة الكس اه اه اح اح احب اخراج حليب زبي في كسك حبيبتي و هو ينيك و مستمتع اما انا فلم اكن مستمتعة ابدا . ثم قذف زبه و في اللحظة التي قذف زالت كل الامي فقد اصبح زبه يسبح في منيه داخل كسي و هناك بدات احس ببعض المتعة لكنها لم تدم سوى ثواني لانه حين يقذف يخرج زبه و انا كل ما كنت احس به من متعة مع زوجي هو اللحظة التي يقذف فيها لان زبه يصبح يتزحلق في كسي لكن حين يدخل زبه في بداية النيك احس ان سكينا دخل في كسي

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply