نيك في المستودع

السلام عليكم انا شاب من الجزائر احكي لكم قصتي مع صديقتي السابقةكنا نتقابل كل مرة في الاسبوع في المحل ودالك بعد ان اغلق المحل ونبقى انا و صديقتي على انفراد مع ان عمري 30 سنة وعمرها 19 سنة كنا نلتقي على انفراد وحدنا نتبادل اطراف الحديث و بعدها نبدء اللمسات الساخنة و الحارة نبدء البوس و التحضين ثم نبدى نمص في شفايفها و نمصلها بزازلها حتى نحس بيها رايحا تموت من الشهوة و من بعد نحيلها حوايجها بلحاجة حتى نشوفها عريانة و من بعد تبدا هي تنحيلي في حوايجي حاجة بحاجة ومن بعد تنزل على ركبتيها و تبدى في مداعبة زبي بيديها و لسانها و شفتيها تمصو و تبقى تدخل فيه و تخرج حتى يصبح يابس كي لحديد ومن بعد نوليو في وضعية 69 هي تمصهولي و انا نلحس في طيزها و بعد ثواني قليلة اشاهد عسل شفاف ينزل من طيزها فاقوم بلحسه كامل كم هو لديد و رائحته مميزة وبعد ثواني قليلة من المص و اللحس حتى تنتابني رعشة قوية و هي رعشة القدف حينها تقول لي جيبهولي في فمي تم نقوللها عمري راني رايح نجيبو تم تقولي هي جيبو عمري سيحو كامل في فمي اه اه اه اه عمري راني جبتو و من بعد نستراحو شوية و من بعد نوضو نخسلو علينا و نلبسو حوايجنا و نخرجو زاهيين فرحانين و هاكدا كل اسبوع لازمنا نديرو فيها واحد هاده القصة حقيقة و واقعة اتمنى ان تكون قد اعجبتكم

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply