نيك جانبي الجزء الثالث والأخير

نيك جانبي الجزء الثالث والأخير و في اوج محنتهما طلب خالد من سارة ان تنزل و تجلس على ركبتيها و تقرّب شفتيها من زبه الكبير و تمصه له و ترضعه..فنزلت سارة بسرعة و أمسك بـ زب خالد و بدات تفرك به بكل رقة  و نعومة و خالد ما يزال واقف و يغمض عينيه و هو يشعر بمتعة كبيرة ..حتى وضعت سارة زب زوجها في فمه و بدأت تمصمصه بقوة و لهفة شديدة و ترضعه ….و خالد يقول لها : آآآآه حبيبتي ارضعي اكترر آآآه مصيه … ابلعي كل شي بنزل منه آآآآه ما احلاه وهو بين شفايفك حبيبتي …. و كانت سارة تزيد قوة مصها و رضعها لـ زوجها كلما كان يتكلم معها ذلك الكلام الجنسي المثير … حتى احست بأن ضهرها سينزل فأخرجت زب خالد من فمها و قالت له حبيبي نام عالارض بدي اطلع فوقك الحسلك زبك و انت تلحسلي كسي …بدي تبلع ضهري كله بلع… فنام خالد بسرعة و صعدت سارة فوقه وهما في وضعية 69 و بدأ خالد يلحس في كسها و يدخل لسانها بين اشفارها و يبلع سائلها المتسرب من مهبلها و هي قد وضعك لسانها على بيضاته الكبيرة و كانت تلحس بهم بكل نعومة و تغنج بـ محنة…. وترضع زبه و تلحسه للأعلى و الاسفل حتى اهتز جسدها باكمله و هي فوق زوجها و قد نزل ضهرها في فمه و اخذ خالد يلحس بمحنة كبيرة …. و احس هو بان زبه قد انتصب بشكل كبير و لم يعد يحتمل اكثر من ذلك حتى ينزل ظهره هو الاخر… فـ امسك بـسارة و قلبها على ظهرها و طلب منها تنام على جنبها و ترفع رجلها للاعلى كي يظهر كسها له بـ فتحته الكبيرة و زنبورها الزهري الواقف من شدة المحنة …. و قد كانت سارة تحب هذه الوضعية و طلبت من خالد ان يضع زبه اولاً بين بزازها كي تشد عليه بهما .. فوضع خالد زبه الكبير على جسدها و بدأ يمرر به من رقبتها حتى نزل الى بزازها الكبيرة المثيرة و وضعه بينهما و شدّت هي عليه و صارت تخبط به و سائله المنوي قد ملأ صدرها و رقبتها و كانت تقترب بـ فمها اليه و تلحس رأسه البارز المنتصب و هو ما يزال بين بزازها الكبيرة … و كان خالد في ذلك الوقت يضع يده على زنبورها و يلعب به و يفرك به بكل نعومة….حتى لم يعد هو يحتمل و قال لها : حبيبتي …آآآه آآآه زبي بدو ينيك مش قادر يتحمل ..آآآآه ما احلى هالكس الممحون…. فقالت له سارة و هي في أعلى مراحل محنتها :آآآآه آآآآآيي…يلا حبيبي نيكنييي …اممممممم …..دخله جواتي كله…اااااه ااااه هاد الكس بدو هالزب الكبير بللللع آآآي…. فأمسك خالد برجلها ورفعها للاعلى وهي ماتزال نائمة على جنبها و اقترب منها اكثر و وضع زبه الكبير على كسها و بدأ يفرك فيه و يفرّش اشفارها و هي تغنج و تصرخ من شدة المحنة و هي تقول : آآآآآآآآه آآآآه حبيبي نيكني…آآآآي …نيكني فأدخل خالد زبه في فتحة كسها و هو يقول : آآآآه آآآه ما احلى النيك اااااه انتاكي حبيبتي…. انتاكي يا مرتي …اااااي …. و بقي يدخل زبه في كس زوجته و يخرجه بسرعه حتى نزل ظهره و ظهرها بقوة و احتضنا بعضهما و قد ناما قليلاً في احضان بعضهما..

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply