نياكة على سرير ميرنا الجزء العاشر

نياكة على سرير ميرنا الجزء العاشر حتى صرخت بصوت عالي و هي تغنج و تقول : آآآآه آآآآه رح يجي ضهري آآآي اييييييي ….. حبيبي احضنني بسرعة فاحتضنها مؤيد بكل قوته و كسها كان قد تبلل بسائلها المهبلي … و هو يشد عليها و يقبّل شفتيها الناعمتين المغريتين …… و رجع و جعلها تنام على ظهرها و امسك بـ فخذيها و فتحهما لاوسع حد و قال لها : بدي الحس الكس هاد كله….. اممممم ما احلاه و هو بنقّط هيك … و بالفعل وضع لسانه و شفتيه على زنبورها و كسها بالكامل و بدأ يلحس بين شفرات كسها و يحرك زنبورها الكبير الواقف بلسانه و هو يشد على فخذيها كي لا تغلقهما و هي تصرررررخ و تغنج من شدة محنتها و شعورها بالمتعة التي لم تشعر بها من قبل و كانت تقول له : آآآآآه آآآآآآه حبيبي خلص خلص مش قادرة أأأأي …. الحسلي كسي كله آآآآآآآي ….  كان مؤيد يلحس بشغف و قوة و كان يمرر لسانه بين شفرات كسها بكل سرعة … ثم توقف اللحس و المص و قال لها :حبيبتي ما بدك تمصيلي  هاد الزب الكبير الي واقف مشانك؟ فـ نام على ظهره و فتح رجليه و جلست ميرنا بين رجليه و امسك في زبه الكبير و بدأت تلحس به من الاسفل للاعلى بكل نعومة و رقة و كان مؤيد يشعر بالمتعة الشديدة لاول مرة في حياته في لحس زبه بهذه المحنة و الشهوة … و قد كانت تلحس بيضاته الكبيرة بكل رقة و نعومة و مؤيد يغنج و يصرخ من شدة متعته بـ لحسها …كانت ميرنا تشعر بالمتعة الشديدة مع انها كانت أول مرة تلحس زب و تمصه …. كانت تلحس بشغف كبير حتى بدأ رأس زبه الكبير بالانزال الشديد و قد كانت تقول له و هي تغنج و تلحس … آآآمممم ما أزكاه هاد الزب الكبير .. بدي ارضعه رضع …بدي ابلع كل شي بنزل منه اممممممم .. اعطيني ياه حبيبي … آآآآه آآآه … لم يعد مؤيد قادر على التحمل اكثر من ذلك فطلب منها أن تصعد فوقه و تجلس على بطنه و تفرك زنبورها في بطنه حتى ينزل كل ظهرها لـ ثاني مرة فوق بطنه بينما هو يشد على طيزها و يضربها ضربات خفيفة … و بالفعل صعدت ميرنا فوقه و بدأت تحرك زنبورها و هي جالسة على بطنه … و كانت تهز بزازها الكبيرة امام مؤيد و هو يضع يده فوق بزها و يشد عليه و يده الاخرى على طيزها و يضربها عليها ….

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply