متعة السكس الاولى في اول دخول لزبي في الكس الساخن

لن انسى متعة السكس الاولى و لذته لما ادخلت زبي في اول مرة في الكس و كيف كان الكس ساخن جدا و لزج و زبي يتحرك فيه و ينزلق و كانت اول مرة انيك فيها و اذوق السك و انا لا املك الكثير من التجارب الجنسية الى الان و لذلك لازالت تلك المتعة و اللذة راسخنة في داخلي الى الان و يستحيل ان انساها . و كانت النيكة مع فتاة عرفني بها صديقي حيث كان ينيكها و قد مل منها و يريد الابتعاد عنه و حين عرضها علي فرحت و كدت اطير من الفرح و انا لا اصدق اني سانيك و ادخل زبي في الكس . و حين التقيتها و كان اسمها زهرة كانت جميلة فعلا و كانها زهرة و هي ايضا كانت تريد اكتشاف شخصيتي و اكتشاف حرارتي في الجنس و ايضا كانت متعلقة بصديقي و ظلت تحلم به ان يكون زوجها و حين تغير عليها اعتقدت اني ساكون البديل و اني ساعشقها و انوي الزواج بها و لكني صارحتها و اخبرتها اني اريد فقط ان انيك و صارحتها اني لم يسبق لي ان نكت امراة من قبل و اريد اكتشاف متعة السكس الاولى في حياتي . في تلك اللحظة شعرت بها و كانها تشفق علي و تريد ان تمنحني احلى هدية في حياتي و هي كسها و لذة النيك الكاملة و ذلك لاني صارحتها و كنت معها صريحا و لم اعاهدها بالزواج و من قلة خبرتي لم اكن اعرف حتى اماكن الفنادق و لكنها كانت خبيرة جدا و اخذتني الى بيت احدى صديقاتها و التي اجرتنا لنا الغرفة بسعر زهيد جدا لاجد نفسي رفقة زهرة وجها لوجه في غرفة فيها سرير و انا جد مضطرب . و بالفعل كنت مضطرب جدا فانا ساذوق متعة السكس الاولى في حياتي و لا اعرف كيف ينيك الرجال و لا كيف تهيج المراة و وقفت امامها و حين قبلتني من فمي اشتعلت شهوتي و وجدت نفسي اقبلها بكل حرارة و كانني خبير ثم لمست لي زبي و اسرعت باخراج زبي و كان منتصب و اعجبها و اخبرتني انه اجمل و اكبر من زب صديقي الذي كان ينيكها دائما . و من شدة الشهوة و الالتهاب الجنسي مباشرة فتحت لها رجليها و ادخلت زبي في كسها الذي كان لزج جدا و ينزلق و ذقت متعة السكس الاولى في حياتي حيث حين مر زبي في كسها كان الكس حار جدا و ساخن و لزج و حرارته عالية و اللذة اشتعلت في داخلي و كل جسمي يتحرك من المتعة و الشهوة و دفعت زبي كله و لم اصدق اني ادخلت كل زبي في كس زهرة للخصيتين و سحبت زبي للخف و اخرجت حوالي نصفه ثم دفعته مرة اخرى و كان الامر مثير جدا و متعة السكس الاولى جميلة و انا ملتصق بزهرة و هي تتاوه اه اح اح اح و تفتح رجليها و تمنحني كل احاسيسها و شعورها . ثم سخنت بقوة و صرت اضخ بقوة كبيرة و ادفع زبي للامام و الى الخلف بلا توقف و متعة السكس الاولى جميلة و اول مرة احصل على تلك اللذة الجنسية الجميلة و لكن شعرت برغبة القذف و حاولت تاخيرها و لكن الاندفاع الذي كان يجري و يتحرك في زبي كان رهيب و جميل و ساخن جدا . و حتى زهرة كانت حبيرة بالنيك و بالرجال و احست بي اني سقذف و طلبت مني ان اخرج زبي و فعلا اخرجته في الوقت المناسب لينطلق زبي في حلب المني فوق عانة زهرة و فوق كسها في اجمل نيك و احلى سكس اذوقه في حياتي بمتعة كبيرة جدا و لذة لا تنسى و كانت متعة السكس الاولى جميلة و حارة جدا و لذتها حارة جدا

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply