لواط مع رياض الذي كان يدرسني مادة الرياضيات

هذه قصه حقيقيه وقعت لي حول لواط مارسته وانا بسن ال 18 سنه تقريبا اذ طلبت امي مني ان اذهب الى ابن الجيران رياض لكي يساعدني في مادة الرياضيات التي كانت علاماتي ضعيفه فيها وكان هو بالمرحلة الثانويه وكان عمره تقريبا 19 سنه واخبرتني ان زميلتها اي ام مصفى اخبرته انني قادم وانه بنتظاري اخذت كتاب مادة الرياضيات وذهبت الى بيت رياض وفعلا وجدته بنتظاري وكان مكوع على جنبه في وسط الغرفه وطلب من ان اكوع جنبه وفتحنا الكتاب واخذ يشرح لي واثناء الشرح اخذ بلعب بشعري ومن ثم انزل يده على رقبتي وبعد ذلك كتب لي مسئله حسابيه وطلب من ان احلها لوحدي اثناء ذالك كنت نائما على بطني وامامي الدفتر وبدات بالحل لكنه لم يتركني واكمل تحسيسه على رقبتي وخدودي وانا التزمت الصمت لانني وعت امي ان لا ازعجه وقد شجعه سكوتي بان بدا يحسس على ظهري نزولا الى فلقتي طيزي وكان يحسس على الخفيف انا شل تفكيري ولم اعد اعرف ما ذا اعمل تركت القلم من يدي وبقيت نائما على بطني وكنت البس بدلة رياض هوبعد ان علم انني لم اقاوم قلبني على ظهري ونظرت الى موقع زبه فوجدته منتفخا فبدا يضمني اليه ويقبل شفتي وخدودي ويمص شفتي وفتح سحاب جاكيت البيجامه وبدا يلعب بحلمات ابزازي ويمصهم انا الصحيح ارتخيتو ذبت في لواط معه وقد كان فارق السن بيني وبينه له اثر كبير حيث كان يقلبني كم يريد وياكلني من اي ناحية يريدها في جسمس وشجعه سوكوتي وعدم مقاومتي فادخل يده من تحت بنطلون البيجامه وبدا يلعب بافخادي ومن ثم شلحني البلطلون واتبعها السبيب فاصبحت تحته عاريا وقام هو شلح ملابسه ورائي زبه كان زبره طويل واقدر طوله ب 19 سم تقريبا و راس زبه فكان بحجم بيضة الدجاجه واصبحنا نحن الاثنين عراه فبدا يمصمصني من شفتي وابزازي ويديه تلعب بزبي اللذي انتصب ولم يكن طبعا بطول زبره او حجمه اخذ يلعبلي بزبري ويلحس لي فتحة طيزي ويدخل لسنه في فتحة طيزي انا ذوبت بين يديه في لواط معه وعندما ادرك انه سيطر علي تماما قا ووضع زبري في فمه وبيضاتي مع زبري وبدا يمصهم وانا حاسس اني اصبحت في دنيا تانيه وبعد ان اصبحت كالعجينه بين يديه انامني على بطني ووضع وسادة قش قاسيه تحت بطني وضغط افخادي الى الاسفل فنفرت طيزي اليه واماماه فوضع زبره على باب طيزي وبدا يدخل قليلا قليلا ولم يكن عجولا في ادخال زبه في طيزي خوفان ان ينزل دم مني وهو يعلم انني اجرب لواط من طيزي لاول مره وهو فاتحي او فاض بكارتي فكان ان ادخل راس زبه فشعرت بطيزي تتمزق فتوقف عن دفع زبه ولكنه لم يخرجه وبعد ان هدات رجع ودخل جزء اخر وهكذا اتوجع يتوقف اسكت يكمل التدخيل الى ان شعرت ان زبره كاملا اصبح في طيزي وبعد ان ادخله كاملا نزل علي واصبح فوقي تماما وكامل زبره في طيزي واخذ يلاعبني ويمص رقبتي ويلعبلي بزبري وببيضاتي كل هذ ا وزبره في طيزي حتى انني شعرت انه دخل كاملا لان بيضاته وعانته اي شعرته حسست بهم على فلقتي طيزي اللتي صار البعد بينعما عشرة سم تقريباوبعد ان استسلنت للعبه وتحسيسه ونسيت ايره الي يصول بداخل طيزي وكل تركيزي على شفايفه التي تمصني ويده التي تلاعب زبي اقول بعد ذلك بدا يخرجه رويدا ورويدا ويعاود ادخاله من جديد الى ان استوعبت طيزي كامل زبه وقد فتحني في لواط قوي بقدر طول وعرض زبه وبعد ذلك بدا يزيد في سرعة الادخال والاخراج الى ان رمي منيه في طيزي اللذي احسست به وبدا زبره يتقلص ويخرج من طيزي ببطىء شديد ومن ذلك اليوم اتصبحت اذهب اليه ليعلمني مادة الرياضيات ولكنه كان ينيكني ويعلمني كيف انتاك و استمرينا في اجمل لواط ممتع الى ان غادر البلد لاكمال دراسته بالخارج ولم انتاك من غيره ابدا الا انني ارغب ان انتاك من صديق جديد

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply