قصتي في اللواط مع صديقي عويران بكل متعة

انا شاب عمري 22 مارست اللواط مع صديقي و  اسكن في مناطق السعودية وكان لي صديق اكبر مني بخمس سنوات انا اسمي بعران وصديقي اسمه عويران.. في يوم من الايام اتصلت على عبدالله وطلب مني أن آتي له في بيتهم . وقال أن بيتهم لايوجد به احد فذهبت لبيتهم فوجدت الباب مفتوحاً فدخلت وأنا انادي عليه عبدالله عبدالله عبدالله لكن للأسف لم اسمع شي . فتوجهت إلى باب كان امامي مفتوحاً فدخلت فإذا بصالة كبيرة وجميله اصبحت أنادي عبدالله حتى رد علي ,, وقال لي يامحمد أنا موجود في حمام غرفتي اصعد لغرفتي انتظرني .. فصعدت . وجلست انتظر خروجه .. بعد خمس دقائق خرج عويران عاري الجسم وكان له (( زب )) إير كبييير حتى وهو نائم .. انا نظرت إلى زبه احسست بداخلي احساس غريب .. ونزلت مائي من طيزي من رغبتي في اللواط  فقال لي  اليوم لا استطيع الخروج من المنزل لأن أهلي مسافرين .. فقلت له ولا يهمك أنا سأبقى معك هذه الليله .. فقلت له .. كيف تخرج من الحمام وانت عاري الا تخاف ان يكون احد موجود .. الا .. وقاطعني قال انا لا اخاف وأنا احب الجنس واللواط وقال لي مارأيك أن ننيك في بعض فقلت له .. انا ما أعرف انيك .. لكن إذا انت بدك تنيكني انا مستعد وبدأ في فصخ ملابسي وكان يقبلني ويأخذ شفتي السفلى ويمصها ويرضع نهداي ونزلت أنا لذكره (( زبه )) فبدأت امصه وارضعه كما يرضع الطفل الصغير حتى اصبح جاهز فقلت له أريدك ان تمتعني ياصديقي . فأخذت وضعية الكلب وبدأ هو بإدخال زبه في طيزي وبدأ يتحرك بكل قوته وأنا اصيح وأطلب المزيد حينها قذف عويران منيه في طيزي ونام على ظهره فأسرعت وبدأت بمص ذكره وألعق ماتبقى من المني هذه قصتي في اللواط مع عويران ابو زب  صديقي .. وحبيبي ونياكي

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply