عشيقي ينيكني من كسي و يقذف على وجهي و انا ارتعش

رغم اننا لم نتزوج بعد الا ان عشيقي ينيكني بطريقة عادية في بيته و كانه زوجي حيث أعيش معه مثل الزوجة و ما يعجبني فيه هو انه ساخن جدا و نياك محترف و كانه من ابطال أفلام البورنو و زبه كبير و جميل جدا . و لا يمكن ان احكي لكم القصة كاملة و لكن ساكتفي بأول نيكة بيننا و كيف فتح كسي بزبه في اول لقاء جنسي و تم الامر قبل حوالي سنة حيث اخبرني انه اشترى بيتا جديدا و مؤثثا و بما انه كان مستورد و يملك المال الوافر فانه اختار بيتا كبيرا و واسعا و مريحا و يومها اصر ان تكون اول ليلة نبيت فيها مع بعض و لم اتردد في مرافقته الى بيتنا الجديد لانني احبه و كنت انتظر الفرصة التي اجد فيها عشيقي ينيكني لانني أيضا احب الجنس و الاستمتاع . و لما دخلنا تناولنا العشاء في البيت  وكان عبارة عن لحم مشوي و مشروبات اشتريناها من احد المطاعم ثم دخل حبيبي و عشيقي و اخذ حماما و عاد الي  وهو يلبس البوكسر و كان جسمه جميل و اراه تقريبا عاري لأول مرة و وقف امامي و امسكت طرف البوكسر و سحبته الى اسفل و رايت لأول مرة زبه و كان زبه جميل الى درجة عالية جدا و لم يكن زبه منتصب بل كان طريا جدا لكن ابداعي في مص زبه جعله يقوم بسرعة رهيبة حيث اصبح امامي شامخا كالسيف و أكملت مصه و رضعه بكل قوة ثم امسكني عشيقي من يدي و عدلني و رفع يداي الى الأعلى و رفع معهما البودي الذي كنت البسه و لما انزلت يدي وجدت نفسي امامه بحمالة الصدر فقط و لم احس كيف أزال عني البودي لانني ربما كنت ذائبة معه في المتعة و بدا يقبلني من فمي . كان يخرج لسانه و الحسه و احس بطعم الفراولة في لسانه لانه كان يمضغ علكة بذات الطعم ثم طرحني و اخرج ثديي الأيمن و راح يمصه و يلعق حلمته ثم اخرج الثاني و هو يحب الصدر و انا املك صدر لاباس به و جميل و وضع زبه على صدري و أغلقت صدري على زبه و متعته و انا مستمتعة و أرى عشيقي ينيكني لأول مرة ثم رفع رجلاي  وسحب كيلوتي بكل قوة و تفاجئ حين راى كسي بلا شعر محلوق على الصفر و لكنه لم يدخل زبه الا بعدما لحس الكس و مص الشفرات و هو ما جعلني اسخن الى درجة مثيرة جدا و بعد ذلك جاء الدور على الزب الذي اخترق كسي بكل قوة محطما كل شباكه و غشاءه الذي كان يمنع الزب من الدخول و فتحني عشيقي في تلك الليلة و أزال عذريتي فاسحا المجال لزبه بالاستمتاع احسست ان زبه مثل الرمح طعنني في كسي لكنه رمح لذيذ جدا بلا الم و استسلمت له و تركته ينيك و ردخل الزب و يخرج على رحته و انا اطلق الاهات اه اه اه حبيبي نيك تمتع متعني بزبك احلى زب في الدنيا و انا العب على ظهره . ثم قبلته من رقبته من شدة الشهوة و الحرارة و زبه مغروسا بالكامل في كسي و انا مستمتعة به احلى استمتاع و خاصة لما اشعر ان خصيتيه ترتطم مع اشفار كسي الذي كان يسيل الماء منه بغزارة و عشيقي ينيكني و مستمتع جدا و انا أحيانا كنت اطلب منه ان يفعل بعض الأمور رغم انه كان ينيك بطريقة و لا احلى . و قبلني و طرحني على وضعية السجود و انا اعض الوسادة من الشهوة و زبه يذبح كسي بطريقة جميلة و عشيقي ينيكني بلا توقف و بكل محنته في ليلة دخلتي الجميلة ثم شدني من شعري بكل قوة و صفع طيزي و ادخل زبه اكثر حتى لم يعد باستطاعته ان يدخل زبه اكثر و صار ينيك بكل سرعة  و انا اهاتي قد زادت و هاجت و ماجت ثم قام و اخرج زبه و امسكني مرة أخرى من شعري و وضع زبه على فمي بعدما ظل عشيقي ينيكني و يستمتع رايت زبه صار احمر اللون بالدم و فتحت فمي و وضعه داخل فمي و بدا زب حبيبي يقذف حممه بكل قوة و انا ابلع المني المخلوط بالدم الذي سال من كسي بعدما فتحني و كان زبه يقذف بطريقة جميلة حيث يطلق قطرة مني و يعود الى الخلف و يشحن قطرة أخرى و يمريها على فمي بطريقة ساخنة جدا . و هكذا كانت ليلة دخلتنا التي انتهت و اكملنا الليلة نائمين بالاحضان و من يومها و عشيقي ينيكني في بيته كانني زوجته رغم اننا لم نتزوج بعد و لكننا نفكر في الزواج حتى تكون حياتنا اكثر سعادة  

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply