سكس هاي- نياكة رائعة و مثيرة تستحق جزيل الشكر

سكس جد مثير ذهبت نجوى للعيش مع والدها الوزير موسى بايري، بناء على رغبة والدتها التي رأت أن من حق ابنتها أن تعيش مع أبيها, كي تنعم بحياة كريمة, بعيدا عن الفقر التي تجرعته منذ الصغر, قبل أن ينكشف أمر والدها لها. تتعاقب الأحداث حيث استقبلت أسرة موسى بايري حفيدتهم بترحاب وسعادة شديدين, وسط ذهول وشعور بالغربة من جانب الابنة نجوى يأتي ذلك في الوقت الذي جلست فيه زينب وحيدة يملؤها حزن شديد على فراق ابنتها وقد امتعها قضيب المدير لليالي وساعات طويلة لم تشبعها او تبعد عنها شبح الالم لفراق ابنتها بل كوتها بنار العشق والحب لتتفجر من داخلها كبراكين عاتية لا تعرف للحدود مكان, فاخذت تتذكر اللحظات الجميلة التي قضتها معها، والدموع تسيل على خديها الحمراوين وقد ملاها الفحل بصفعاته القوية. في المقابل, دبرت عائشة مكيدة لخطيبها موسى بايري, في محاولة منها لتعكير صفو حياته, بعد أن أخذ ابنته للعيش معه, وذلك من خلال الاتفاق مع إحدى الصحفيات لنشر صور لابنته نجوى مع صديقها أيمن وقد ظهرت الفتاة وهي ترضع قضيب ايمن بكل عشق بطريقة تعلمتها من والدتها التي سبق وابدعت فيها مع والدها, وصور أخرى لطليقته زينب مع جارها الشرطي علي وهو يركبها ويذلها باشد الطرق وقد بان خضوعها التام له, بالإضافة إلى معلومات خاصة عن نجوى وزينب تسرد اخبارهن الوسخة المليئة بالنكاح والرجال من شتى الالوان والاعمار, معلومات من شأنها تأجيج النيران بين أفراد الأسرة. وفي اليوم التالي تلقى موسى اتصالا من أخيه يخبره فيه بأمر الموضوعات التي أسهمت عائشة في نشرها على صفحات إحدى الجرائد ليذهب إليها موسى ويعنفها بشدة فضربها ونزع ملابسها ونكحها بقوة بيديه قبل ان يركعها فيخترق بدنها بقضيبه الدسم الذي لوع قلبها واذلها شديد الذل قبل ان يطمسها بحليبه الحار, وبعد ذلك بردت همته فاخذ يتبادل وخطيبته الكلام وهو يؤكد لها أن زينب تستحق منها جزيل الشكر لما قدمته من تربيتها ابنته نجوى, وتركها بعد ذلك دون الخوض في قضايا وخلافات وهي عارية بجسدها البهي وصدرها الكبير المدهون بالحليب الكثيف من قضيبه. وقام بايري بعد ذلك بتذكير خطيبته عائشة أن لزينب الفضل عليها, بعدما أنقذتها من الموت وتبرعت لها بدمها دون تردد, عندما تعرضت للاغتيال واخبرها بان الدم الوسخ عينه يجري بداخلها وبانها ان ارادت الحياة العفيفة فلتقتل نفسها وتتخلص من هذه الدماء, قالها وهو يتبختر امامها كالديك وقد نكحها شديد النكاح واذلها شديد الذل في اروع هاي سكس عربي بنفحات من الخيال الساحر. في السياق ذاته, اصطحب موسى ابنته للتنزه, وجلسا معا وتحدثا عن ذكرياته مع والدتها زينب, وفوجئت بعد ذلك نجوى بسؤال والدها, عن إذا ما كان لديها صديق, لترتبك بشدة ولا ترد, ليخبرها والدها أنه لا يحب أن تمر بهذه التجربة في هذا السن الصغير, وهو كان قد راى بام العين فتاته وهي ترضع قضيب الشاب بحرارة وقد احب بان يفتح عينيها بلا مشاكل فتتعلم من اخطائها. من جانب آخر, طلبت داليا من جدتها أمينة المجيء للعيش معها, خاصة أنها ووالدتها زهرة يشعرون بالوحدة في ظل غياب والدها إبراهيم عن المنزل كثيرا وقد اخذ الرجل بالسهر مع صديقه عاشق النساء والنيك ليغيب عن منزله لايام وليالي كاملة كان يمضيها بين احضان العواهر وقد اوشك شريكه مرة بان ياخذه الى منزل زينب لولا انه وفي الدقيقة الاخيرة قرر الاحتفاظ بها لنفسه فقط.

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply