سكس نار في شاحنة نقل البضائع مع متسولة جميلة

انا املك شاخنة نقل خاصة و قد حدثت معي تجربة سكس نار مع احدى المتسولات و التي اوقفتني في طريق بين المدينة التي اسكن فيها و بين الصحراء الكبرى و حين كنت اسير بالشاحنة شد انتباهي امراة واقفة على قارعة الطريق . انقصت من سرعتي و اعتقدت انها عجوز كبيرة من خلال ثيابها السوداء و لكن حين وصلت امامها و دققت النظر فيها تفاجات حين رايتها فتاة في عمر الزهور و نظرت الى مؤخرتها فوجدتها كبيرة و صدرها أيضا ملبن و كبير و توقفت امامها و سالتني ان اعطيها بعض النقود و اخبرتها اني لا املك المال . ثم طلبت مني ان اوصلها معي الى المدينة و لم امانع و لا انكر اني فكرت في السكس معها لانها مثيرة و جميلة و طلبت منها ان تصعد و تركب امامي لان شاحني فيها مقعدين فقط في الامام ثم بدانا نحكي و الطريق الذي سنسلكه طويل و يفوق المائتي كيلومتر و اثناء الطريق بدانا نحكي و انا اتمحن و زبي قد ازدحم مع ملابسي من شدة الانتصاب و انا افكر في سكس نار معها و اريد ان انيكها لانها جميلة جدا و عرفت انها ستقبل بالنيك لو اعرض عليها بعض النقود . و فعلا ما ان فاتحتها بالامر و اخبرتها انها جميلة و لا تظهر انها متسولة حتى ضحكت و قالت ان اردت ان تتمتع بهذا الجمال ادفع احسست بنار تجتاح جسمي و بشهوة قوية خاصة و اننا كنا في طريق لم تكن فيه الا شاحنتي تقريبا و درجة الحرارة في الخارج كانت تقارب الخمسين و انعطفت الى طريق كبير جدا لا يوجد فيه لا سكان و لا أي حراسة امنية و توقفت عن السير و قلت لها حسنا انا سادفع لك القيمة الفلانية و وافقت على الفور و كانت قيمة زهيدة جدا مقابل ذلك الجمال . و أغلقت الزجاج كليا و زدت في درجة المبرد ثم عدنا الى الخلف وسط السلع و افترشنا الكرتون و بدات اقبلها في سكس نار ساخن جدا و انا فوقها و هي ترفع عباءتها و تظهر لي فخذيها و انا اسخن و ابحث عن اثداءها لاخرجها و اقبلها و الحس ثم وضعت يدي على كيلوتها و أدخلت يدي تحته لامس لها كسها و كان ساخنا جدا و ماءه غزير و لزج . و قمت بسرعة و أخرجت زبي و كان كبيرا جدا و في انتصاب رهيب ثم قربته من فمها و بدات ترضع بطريقة حارة و كانت تجيد المص و الرضع باحتراف و هي تمسك الزب و ترضع الراس بطريقة ساخنة و انا اقرب زبي اكثر في فمها و أحاول إدخاله في الفم حتى كدت اخنقها . ثم بدات ارجع زبي الى الخلف و هو يحتك بكل جسمها حيث مر من رقبتها ثم على صدرها و حككته قليلا على بزازها في سكس نار جد ساخن ثم لامست بطنها و انا اسمع اهاتها العالية ثم رجعت قليلا بزبي الى الخلف و اذا بي احس بالحرارة الكبيرة جدا . نعم انه الالتقاء بين زبي و بين الكس و كان الكس جد ساخن و يقطر بالماء و أدخلت الراس لاتحسس حرارته و كانت حرارة جميلة و ساخنة و ادخلته بسرعة في كسها و كان كسها واسع رغم ان زبي كبير و لكن حرارته كبيرة و لزج جدا و بدات انيك و استمتع في سكس نار حامي جدا و انا اسمع اهاتها و كانت محنتي شديدة . و امسكت الفتاة بطيزي و ضغطت بقوة حتى تدفعني نحو كسها اكثر فهي تريد ان يصبح زبي طوله متر او اكثر جتى امتع ذلك الكس الكبير الذي شبع من مختلف الازبار و بدات ارجع الى الخلف ثم اندفع بزبي الى كسها بكل قوة و بطريقة سريعة جدا و ساخنة . و انا انيكها كنت اقبلها من الفم و امسك بزازها و اضغط على حلمتها و اعصر بكل قوة و احس بلذة كبيرة جدا و حلاوة رهيبة و نسيت برد الشاحنة و تحولت الأجواء الى حرارة كبيرة جدا من حرارة السكس و اقتربت من اذنها و انا اتاوه بطريقة حامية اه اهاه و احس ان زبي سيقذف ثم صرخت اه اه أي أي و زبي داخل كسها و بدات اقذف مدافع المني الحارة داخل كسها و انا احس بجنون شهوة و شبق رهيب جدا و متعة مصحوبة بلذة تغمرني . و كدت اعضها من شدة الشهوة و المتعة التي انا عليها آنذاك و اثناء القذف كنت اصرخ اح اح انا اقذف في كسك اه اح كسك لذيذ اح اح زبي الكبير يقذف و هكذا كنت اخرج شهوتي في سكس نار كان ساخنا جدا و مثيرا مع تلك المتسولة  

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply