سكس نار ساخن في حضن زوجة صديقي الممحونة و كسها

احلى سكس نار ساخن جدا و اجمل متعة جنسية كانت في حضن زوجة صديقي و بسرية تامة جدا فهي تعمل معي و انا اعرف زوجها و كثيرا ما كانت تشتكي من سلوكاته و معاملته السيئة  و انا كنت مثل الطبيب النفساني دائما احاول الاصلاح بينهما .  وكانت زوجة صديقي امراة باتم ما تحمله الكلمة من معنى و لها جسد تحسد عليه حيث لما تقف امامي انظر الى بروز طيزها و انتفاخه  والى صدرها الواقف الشهي و حتى في طريقة كلامها تجعلني اتسائل كيف لذلك الزوج ان يفرط في امراة مثيرة  وجميلة مثلها و لا انكر انها كانت تغريني و انا انجذب اليها حتى وقعت في غرامها و صرت اتمنى ان انيكها و قد وجدت مني كل الحنان و حتى هي انجذبت الي و صارت ترتاح لي و تحكي لي عن ادق التفاصيل الزوجية و فجاتني حين اخبرتني ان زوجها كان يجبرها على شربق منيه و ايضا يبول في وجهها و انا استغربت افعاله و لكن اشتهيتها . و ذات مرة عرضت علي ان انيكها نكاية في زوجها و قالت اريد سكس نار ساخن و اريد زبك في كسي و انا التهبت و ضعفت امام جمالها و ما كان لي ان ارفض كسها و خطفتها بقوة على السرير بقبلات حارة من الشفتين و انا هائج كالمجنون و لم اكن متزوج و مشتهي كثيرا للسكس و النيك و بدات اقبل شفتيها و انا اخلع ثيابها و اعريها في سكس نار ساخن جدا مع زوجة صديقي ثم طعنت بزبي كسها الساخن و اخترقته و كان زبي يدخل في الزبدة و الكس ساخن و مثير و شهي جدا و سمعت منها اهات حارة  وساخنة جدا حين مر زبي في كسها بتلك الحرارة الجميلة و انا ايضا التهبت شهوتي لما ادخلت زبي في الكس . و بدات اهز السرير هز عنيف و انا احرك زبي في الكس دخولا و خروجا بلا توقف و اغلي من لذة الكس و النيك و اقبلها من فمها في سكس نار ساخن جدا و لذيذ و زوجة صديقي احست معي بالمتعة الجنسية الكاملة و كان زبي لذيذ جدا و حار في كسها و انا راكب فوقها اهزها بعنف و هي تحب الزب العنيف النياك حين يتحرك في كسها الساخن و ظلت تترجاني ان ادخل اكثر اه اه اه اه ادخله اه اه زد اه اه اه و انا كنت ادخلته كله للخصيتين و لكن شهوتها جعلتها تتاوه بتلك الحرارة اضافة الى مذاق زبي اللذيذ و انا كنت اتحرك بسرعة كبيرة و خاصة لما اقتربت من القذف و اخراج الشهوة . و انزلق من زبي المني داخل كسها باحلى حرارة و اجمل سكس نار ساخن جدا حيث لم اقدر على الصبر اكثر و اخرجت كل الشهوة بتدفق كبير ساخن جدا  و انا ادخل زبي اكثر و ادفعه في كسها و اذوب و شهوتي حارة و لذيذة جدا مثل كسها اللذيذ و محنتي كانت رهيبة و محنتها ايضا و لكنها اطفاتها معي في تلك النيكة

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply