سكس عربي نارمين وجواد – ناريمان المثيرة من انت

تمنت السكرتيرة الممحونة وبعدما نكحها الفحل جواد بقوة بالغة بان تتصل بها والدتها وذلك بعدما شكك فحلها بصدقيتها وبفعالية تميمتها المحببة جدا على قلبها وباقل من لحظة رن هاتفها معلنا فوزها وتقدمها واحد صفر في المواجهة المفنوحة مع عاشق النيك والنساء الفارس جواد. فقالت: ارفع السماعة يا جواد لتتاكد انها امي, انا تمنيت ذلك ومباشرة من خلال تميمتي الغالية, ارفع السماعة لتتأكد انها امي فما اتمناه يحدث فورا, فجن جنون جواد الذي اسرع فرفع السماعة ووضعها على اذنه ليرد عليه الطرف الاخر قائلا: صدقها يا حبيبي كل ما تتمناه محقق بفضل القضيب السحري, فما كاد سمع هذا حتى ناول الفتاة كفا صاعقا اعمى خلقتها ثم بطحها وركب فرجها بعمق واخذ يفلع ويملع بها وهي تتاوه وتصيح وهو يضرب ويضرب باقوى ما اعطاه الخالق من باس, وبعد الجزيل الوفير من الفلاحة نشف كسها فما كان منه الا ان سحب قضيبه وغرسه في فمها رطبته وتلذذت بطعمته باحلى الطرق, وبعد ذلك عاد المغوار المقدام وانقض عليها بوحشية وفلحها بقضيبه العملاق فلاحة شقتها شقا واتتها من الالم الكثير الوفير واستمر بافعاله الى ان خضعت له واستسلمت لفروسته الى ان فاح في اعماقها بحليبه الكامل الدسم مده بكل نهم بقضيبه في احلى سكس عربي بنتفات من الخيال ثم جلس ليتسامر معها. فقال: ناريمان من انت وماذا تريدين يا ناريمان ؟ فقالت: انا حلمك القديم يا حبيبي, واغلقت الخط ونظرت السكرتيرة الى جواد وقالت: اصدقت الان انها امي اليس كذلك, انها امي انا تمنيت ذلك وها هو قد حدث, اتريد ان اتمنى لك شيئا, اطلب ماذا تريد هل تريد ان اوصلك الى البيت هيا لاوصلك اصطحبها جواد معه ولكنيارته واثناء الطريق خطف جواد التميمة من بين يديها والقاها من نافذة السيارة وقال لها: كفاك امنيات لهذا اليوم, واخذت السكرتيرة تبكي وترجوه ان يقف لتستعيد التميمة ولكن جواد لم يأبه لرجائها وسار وبسرعة وهي ما زالت ترجوه وتبكي وتصيح حتى فقدت الامل, وهدأت وكأن شيئا لم يكن وصل جواد وتوقف امام منزلها فخرجت من السيارة باتجاه البيت وسارت عدة خطوات ولكنها عادت الى نافذة السيارة وقالت: جواد انا اسفة على اللي صار وعلى فكرة انا مش زعلانه انك رميت التميمة بتعرف لماذا؟ فابتسم جواد وقال: لماذا ؟ فقالت: لان انا معي واحدة ثانية واخرجت من جيبها تميمة صغيرة اخرى, وقالت: الوداع جواد الوداع فوجيء جواد وقال: يا الهي أي سحر هذا الذي تملكه ناريمان لتسيطر على الناس بهذه الطريقة وسار جواد ولكنيارته ولكنرعة جنونية باتجاه البيت حتى وصل, وقفز من السيارة ودخل البيت واخذ يبحث عن امه, حتى وجدها وقال لها: امي احكيلي عن ابي كيف مات ؟ فنظرت ام جواد اليه مستغربة وقالت: ما بك ولم تسأل الان قال لها: اريد ان اعرف كيف مات, كيف ماتهههه فقالت: مثل ما كل الناس بتموت, عادي لم اعد اذكر اي شيء غير عادي فقال: اليس بموته أي شيء غريب ؟ اي شيء؟ فقالت: لا لااااا فقال: وجدّي كيف مات ؟ جدييي فقالت: ما بك يا جواد؟ ماذا حدث لك ؟ يا بني ما حصل؟ فقال: امي ارجوك احكيلي كل اللي بتعرفيه عن عائلتي هذا مهم جدا,احكيلي أي شيء تذكرينه ارجوك يا امي وتحت الحاح جواد: جلست والدته واخذت تروي له حكاية والده وكيف مات فلم يجد جواد فيها أي شيء غريب واخذ جواد يتذكر كلام ناريمان ” انا لعنة والدك ووالد والدك واجدادك وراح نفتح لكل بكر في عائلتكم قبر ” وقال لامه: انا اكبر ولد في العيلة, يعني بكر العيلة مزبوط طيب من بكر سيدي من اعمامي من اكبر واحد؟ فقالت: يا عمك نواف يا عمك سامي

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply