سكس سخن قوي بين جلال و عفاف و نيك الطيز و الكس

 هنا احلى قصة سكس سخن مصري و نيك جامد يمكن تقرؤوها على النت بين جلال و زوجته و جارته و قد بدأ جلال في أحتراف الجنس و سكس سخن مع عفاف في ظل طاعتها له كل شيىء يطلبه كانت تنفزف كانت في بدية الحياة الزوجيه لا تستطيع أن يمارس معها في طيزها وكان هذا الرفض يغضب جلال حتي أنه كان يشاهد الأفلام و يضر عشر من غير أن ينيك عفاف .. لكن الحال تبدل تمامآ الطاعه من عفاف هي أساس العلاقه الآن … طلبات جلال زادت مع شهوته والأفلام كثيره جلال.. مصي زوبري عفاف :حاضر جلال :خدي في كسك عفاف : حاضر جلال أعملي الوضع الفرنساوي عشان نحس انه سكس سخن و ساخن و حامي و نار عفاف : من عيني يا روحي جلال :يخرج زوبرو من كسها ويخليها تمص عفاف :مممممممممم طعمو حلو أوي يا حبيبي النيك في الطيز والكس أصبح بأحتراف من الأثنين علي جميع جميع الأوضاع طلبات جلال بدأت تزيد حتى أنهم في يوم يشاهدو فيلم علي الدش وكانت نيكه جماعيه أربع رجال مع أربع نساء جلال هاج علي الفيلم وقال لعفاف تعالي ياشرموطه أنيكك عفاف : يا أبو زوبر كبير با نييك نكني أثناء النيك عفاف في الوضع فرنساوى وجلال بينكها 2*1 يعني شويه في الكس وشويه في الطيز وهم يشاهدو النيك الجماعي و سكس سخن و حامي قوي عفاف : مالك اليوم فين لبنك جلال : أصل الفيلم حلو وأنا مش عايز أجيب عفاف: عاجبك النيك الجماعي لهذه الدرجه جلال : عاجبني أوي عفاف: عايز تعمل زيو (وكانت خطاء منها ) جلال .. نفسى أوي عفاف .. يا راجل يا عرص عايز تجيب رجاله ونسوانهم ونتناك مع بعض الرجله يشوفوني عريانه ملط وأنا بتناك و أنت يا شرموط تشوف النسوان وهم بيتناكو .. نيك ياعرص ونزل جلال .. نفسي بسممكن بدون رجاله ( جلال بعد الحوار المثير نزل لبنو علي طيزها ..وأنتهت السهرة في اليوم التالي جلال يفكر في النيك فقرر أن يقنع عفاف بالموضوع دون أن يعلم كيف جلال .. عملتي أيه يا شرموطه في الموضوع عفاف ..موضوع أيه جلال ..النيكه يا معرصه عفاف ..أزاي جلال .. زي الناس يا كس أمك عفاف علشان تنهى الحوار .. لما أشوف جلسو يتناولو العشاء وبعدها قال جلال اليوم هرش علي زوبري أسبراي علشان عايز أعمل معكي فيلم سكس سخن طويل بعدها دخل جلال الحمام ياخد دش وخرج وجد عفاف عريانه ملط علي السرير وبتتكلم في التيليفون لم يهتم نشف جسم من الميه وأنتبه للمكلمه فعرف أنا بتكلم جارتها مني فخطر علي باله أن تكون هي خصوصآ أنها تتمتع بجسم يعجبه أشار جلال لعفاف وقال تعلي عايزك عفاف .. ثواي يا مني خليكي معايا كتمت الصوت وقلت عايز أيه جلال ..عايز مني عفاف .. أنتي مجنون جلال .. بس أعرضي الأمر عفاف ..أسكت يا خول هو أنا مش مكفياك في سكس سخن زي ما تحب عادة عفاف للمكالمه وأنهتها.. جلال : قولي لمني عفاف : يعني أنت بتتكلم بجد وعينك عليها ياعرص جلال : أسمعي الكلام ياكس أمك طلباتي تتنفز عفاف: يعني أيه أقول لها تعالي علشان جوزي عايز ينيكك أنت أتجننت جلال .:مش أنتو أصحاب وبتتكلمو في النيك عفاف : بنتكلم بس مش معقول الكلام ده أزاي جلال: أسمعي كلامي .مش مني جوزها ظابط في الجيش عفاف : أيوه جلال: يعني كتير تكون لوحدها هي و الأولاد عفاف : تمام جلال: خلاص أتصلي بيها دلوقتي وقوليلها أني عايز زعلان معكي بسبب رفضك النيك في الطيظ لأنو بيوجع وأنتي مش عارفه عفاف .. أنا بحكي لها عن ما يدور بنا وهي تعرف أني بتناك في طيزي جلال .. قولي لها أنك تعبانه من نيكت الأمس وكانت شديده عليكي وأنا عايز اليوم زي أمس عفاف .. وبعدين جلال .. لازم تكلميها عني وعن نيكى ليكي وحلوتو وتقولي لها عن زوبري أنو كبير و عريض يعني سخنيها والكلام هيجيب بعضو بس أفتحي ميكريفون التيليفون علشان أسمع وتفهميها أني مش موجود نزلت أشرب سجاره وقلتلك أمامك فرصه حتي أعود أجدك جاهزه لنيكة الطيظ عفاف .. الو يا مني معلش جلال أصلو متعب .. الراجل عايز يعمل تاني النهارده دى كانت السهره أمبارح صباحي مني ..يعمل أيه عفاف .. يعمل زي جوزك مابيعمل مني .. بجد مش فاهمه عفاف .. سيكو سيكو يا بت مني .. ضحكت .. ومالو مايعمل عفاف .. يابنتي ده أمبارح السهره كانت صباحي من ورا ومن ادام مع بعض و ظلينا في سكس سخن و جامد مني .. مع بعض في وقت واحد عفاف .. في وقت واحد مني .. وأنتي استحملتيه عفاف .. ده هراني وكان فيلم سكس شغال والنيكه جماعي وكان عايز وحده تانيه معايا مني ..ده كلام نيك وهياجان .. أنا من زمان لم أسهر مثل سهرة أمس الي كانت بينكم أنتي عارفه أن محسن بيبات فى الجيش كتير راضيه وأسمعي كلامه يابختك ..عمومآ عرفيه أنك مستعده للنيكه بس بشرط .. يجيب زيت ويدلك طيازك وبحنيه يلعب فيها حتي تقدري وتهيجي عفاف ..يابنتي ده كان عايز واحده تانيه معايا زوبرو جامد موت مني .. وأيه يعني عفاف .. زوبو طول بعرض أصلك مجربتيش مني .. أنا بأتخيلو يبختك بيه المهم روحي أتناكى وبكره أحكيلى أو أنا هنزل أشرب شاى معكي وأسمع منك.سلام جلال كان جالس بيسمع الحوار وعمال يشرب سجاير ويلعب في زوبرو وقال .. و يحضر زبرو لاقوى سكس سخن و حامي نار بس دولقتى هي تعبانه بكره نكمل وبداء جلال ينيك عفاف وبعد نصف ساعه التيليفن رن ظهر رقم مني جلال.. ردي وكليها بسرعه بشوية شرمطه ولكن علي المداري علي أساس أني لا أعرف حاجه عفاف .. ألو يا مني مني .. أظاهر أني أتصلت غلت كان أصدى أكلم محسن في الشغل عفاف .. ولا يهمك اليله شغاله تمام مني .. يخرب بيتك جلال سامع عفاف .. مش واخد بالو ( عفاف بصوت منخفض أصلو محشش ونازل تحت بيلحس أأأأأأأأأأه) مني .. طب سلام كملي حرام عليكي أنا تعبت أوى أوى جلال يسمع المكالمه ويقول لعفاف وهو يهمس فى أذنها (قولي لها أفتحلك الميكرفون وتسمعينا .عفاف قالت مني ..أزاى جلال هيعرف عفاف ..ملكيش دعوه .(عفاف بصوت عالى جلال هتلي أشرب وقالت هو الآن خرج بره هحط السماعه و أفح الصوت بس أوعي الولاد يسمعو مني .. الولاد نامو وأنا لحد علي سريري عفاف .. تممام أقفلي باب الغرفه كويس وكنى عريان ملط وشاركيني النيكه أنا عزماكي مني .. حاضر جلال .. الميه عفاف ..مرسي يلا نكمل جلال ..بصوت عالي كسك حلو اليوم عفاف ..حلو كل يوم جلال .. نامي علي وشك علشان الحس طيزك عفاف .. بس براحه يا أبو زب جنان جلال .. الفيلم يعاد اليوم تاني تيجي نتفرج عليه عفاف.. وبعدين تهيج وتطلب مني واحده تانيه معايا جلال .. من أن أهيج أنا نفسي أنيك واحده تانيه معاكى دا أنا زوبري كفأه مني تتلوى وتتمحن ومش عارفه تعمل ايه عفاف ..يعني لو جبت واحده معايا تعرف تنيك يا خول جلال .. ضربها علي طيزها بالألم جامد بصوت عالي وقال يا كس أمك أنا مستعد  الى سكس سخن مع كل النساء دا أنا جلال ممكن أنيكك أنتي و أى حد معاكي حتي لو كانت أمك نفسها بس أنتى تجيبى مين عفاف .. بدون تفكير أيه رأيك في مني جلال .. مني مين عفاف .. جارتنا جلال .. زوجة محسن عفاف.. ياعرص ما أنتي عارفها أيه رأيك فيها جلال.. جسمها ناااااااااار أنا حاسس أنها خدامة 100/100 عفاف ..طيب لو جبتهالك جلال .. نفسي فيها موووووووووووووووت مني هاجت أوي أوي اوي وقالت أنا معاكو وسمعاكو وحاسه أني شيفاكو جلال ..زوبري عيزك يامني مني .. أنا عارفه من عفاف أنك نيك وكمان عايز تنكها اليوم في طزها نكها يا جلال نكها يا جلال وسمعني صوتها الشرموطه دى معاها عمده النيك في مصر نكها وسمعني عايزه أجيب لبني علي صوتها المتناك عفاف .. أيه يا كس أمك أنتي تجربي جلال أبو زوبر عال العال مني ..نفسى .. ده أنا سمعاكو وهتجنن مش قادره جلال .. طب تعالي أتفرجي وأنا أخلي عفاف تلحسلك وتريحك و مش هلمسك ماتخفيش مني .. ده أنا نفسي أشوفكو و أشوف زبك عفاف حكتلي عنو عفاف .. خلاص أنزلي مني .. مش هاينفع حماتي نايمه مع الأولاد في غرغتهم علشان محسن بايت فى الشغل جلال .. خلاص يا هيجه عفاف تطلع ليكي وتقول أنها زعلانه معايا وبعد شويه تزدنزلي معاها تصلحينا وتقلى كدة لحماتك ولو طولت حماتك في الكلام حنكها معاكو و ذزقها سكس سخن بزبي المولع مني .. كلامك كلو نياكه وهيجان .. موافقه بس أدخل خد دش حتي نيجي لك جلال ..خلصي يا كس أمك عايز أنيك طلعت عفاف لمني حسب الأتفاق وسمعتهم أم محسن وقالت يا عفاف هنرجع لأيام ذمان وتسيبي بيتك .. بس لو كان محسن هنا كان نزل معاكى وحل المشكله مني .. طب ما أنا ممكن أحاول يا طنط أم محسن ..أزاي يا مني الساعه دلوقتي 12 عيب يا بنتي مني .. مش مهم دى عفاف أختي وجوزها الأستاذ جلال راجل محترم يمكن يتكسف مني أم محسن .. روي يا بنتي نزلو المتناكين علشان يعملو النيكه فتحت عفاف الباب وقالت …. أدخلي يا عروسه مني .. أنا خايفه عفاف .. أدخلي خلاص مفيش كسوف بقينا شراميط علني دخلت مني وجلست في الصالون ودخلت عفاف غرفتها .وخرجت بقميص النوم وجلست مع مني جلال من غرفة النوم .. يا عفاف تعالو مني لعفاف .. لأ لأ بلاش أنا همشى عفاف ل جلال ..دى مني عايزه تمشي جلال من غرفه النوم .. تمشى أذي طب ليه جت عفاف .. خلاص تعالي شوف مني في غاية الخوف من المواجهه يخرج جلال من غرفه النوم عريان ملط و زوبرو شادد خفيف مني أدارت وجهها وقالت .. ياعفاف بلاش اليوم خليها مرة تنيه عفاف .. خلاص بس أستني شويه معقول في 10 دقائق حليتي المشكله جلال .. مني يا متناكه بصيلي شوفيني عمومآ أنتي مش هاتمشى دلوقتي أتفرجي علينا .. قفل جلال باب الشقه بالمفتاح وقال تعالي يا عفاف نكمل في سريرنا وهي تسمع وتتعب يكمن تغير رأيهاا عفاف ..حاضر يا حبيبي يا أبو زوبر جنان هي الخصرانه بدأجلال يلحس لعفاف كسها وقلها خلي صوتك عالي علشلن مني تسمع في سكس سخن و قوي قوي عفاف .. أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأخ.. أأأأأأأأأأأأأأأأأأه .. أف أح ..براحه زوبرك نار كسي كسي نازل نيك نيك أوي كسى نازل وجلال كان قاسى أوى مني عماله تلعب في بزازها وكسها وتتألم في صمت في سكس سخن و جامد خرج جلال و عفاف الى الصالون وقال يامني أنتي ليكي واجب الضيافه أتفرجي علي صحبتك وهي بتتناك في طيها مني تشاهد من غير كلام جلال لعفاف .. أنزلي يا كس امك علس الارض ومسك زوبرو وهو يفرش لعفاف على طيزها وقال لمني خلاص مش هلمسك بس ريحي نفسك ونزلي كسك هل محسن ناكك علي الارض من قبل مني ..أيوه جلال .. بيفرش لعفاف طيزها .. بينكك كويس مني .. أيوه جلال .. بينيكك كل يوم عفاف .. فين وفين ده مش معاها جلال .. تعالي يا مني أمسكي زوبري شويه ( مني خايفه ) جلال لعفاف .. تعالي يا شرموطه نروح لها وندخلها معنا في الجو .. مش تريحيي صحبتك مني قالت بس منغير ماتنكني عفاف .. ماشى كلامك عفاف شدة مني جوارها وقالت لمني يا متناكه أمسكي زوبرو و ساعديه يحطو في طيزي لحتى تحس باورع سكس سخن من زب جلال منى مسكت زب جلال وقمت بالتفريش في طياز عفاف وقالت أيه ده كل ده عندك حق لازم يوجعك ده سكس سخن نار وناشف أوي ده عامل زى عمود النور ناشف أوي عفاف .. أيوه كده أسخني مني .. أنا زي النار جلال .. يا مني مصيه علشان يدخل في طيزها أنا بنيك فى الطيز من غير زيت ( بصوت عالى.. فاهمه يا كس أمك ) بدأت مني في المص ونسيت طيز عفاف ومن دون أن تتمالك نفسها قالت .. جلال ممكن تحطو فيا بس في طيزي متجيش عند كسي و ماتجبش لبن في طيزي من جوا جلال .. لأ يا كس أمك لآزم أنتو الأثنين تتناكو مع بعض فى طيازكو مني .. بس ممكن شويه زيت عليه جلال لعفاف .. هاتى الزيت يا معرصه بسرعه مني قالت هنزل الكولت بس جلال .. ماشى المره دي بس بعد كده لازم ملط يا شرموطة و سكس سخن م عاك .وريني طيازك جلال نزل لها الكلوت وقال طيز شرموطه أوي ولحس لمني طزها دخلت عفاف قالت .ياعرص أنتي مبتشبعش لحس طياز جلال .. طيزها حلوه اوي عفاف .. مين أحلى جلال :انتو الأثنين شراميط وهتتناكو في طيازكو حالآ و زبي يذوقكم سكس سخن و نيك قاسي جلال دلك زوبرو بالزيت مني و عفاف علملين الوضع الفرنساوي جلال بيبعبص الأثنين في طيازهم لكن مهتم بمني شويه مني :دخلو عفاف : كسمك أنا الأول جلال : اسكتو يا متناكين مش عايز أسمع كلام عايز أسمع أهات وشرمطه و نمارس سكس سخن بس دخلو في مني الأول وخرجو منها وقال لعفاف نامي تحتيها والحسي كسها عفاف : يعني مش هتنكني جلال :أسمعي الكلام دي ضيفه مني .. يلا يا جلال أنا أتأخرت جلال خخلو لمني في طزها وبعدين يطلعو ويحطو لعفاف تمصو سريعا مني تقول لعفاف الحسي أسرع شويه كسي نازل حالا مش قادرة اصبر في سكس سخن بزب زي زبك مني شد شويه يا جلال بيوجع بس حلو أوي مني نزلت كسها على عفاف جلال نزل لبنو علي طيز مني و وجه عفاف بعد سكس سخن و مولع نار

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply