سكس ساخن جدا و نياكة حارة مع زوجي بعد غياب اسبوعين

انا امراة متزوجة و امارس سكس ساخن مع زوجي فانا متزوجة منذ شهرين فقط و ساحكي لكم كيف عشنا نيكة حارة جدا و السبب انني كنت في بيت اهلي لمدة أسبوعين لان زوجي سافر و قد كنت بدات اتعود على زبه و النيك معه يوميا . و حتى أوضح اكثر اخبركم ان زوجي رجل باتم معنى الكلمة و جسمه جميل و ممتلئ و له كرش بارزة نوعا ما و زبه كبير جدا و كبيييييييييييييير بطول حوالي اثنان و عشرين سنتيمتر و قطر حوالي خمسة سنتيمترات و كان في الأول يالمني حين ينيكني لكني تعودت عليه بسرعة و توسع كسي لاحتواء زب زوجي الكبير . و هكذا سافر و تركني لمدة أسبوعين صرت اشتاق فيها و احن للنوم و للزب و النيك مع زوجي مثلما هو اشتاق الي لانني أيضا جميلة جدا و انوثتي عالية و جاء اليوم الذي عاد فيه زوجي و اسرع الى بيت اهلي ليردني اليه و لم نضيع أي ثانية حين دخلنا البيت و كانت الوجهة الغرفة و احلى سكس ساخن و وجدت زوجي ممحون جدا وهائج حيث لما دخلنا رفع فستاني و سحب الكيلوت الى الأسفل و بدا مباشرة يلحس كسي و يمص البظر بقوة . و اما انا فقد كانت افناسي ساخنة جدا وعالية و انا أيضا مشتاقة لزب زوجي و جلست على السرير و رجلاي مفتحوتين و انا اراه يلحس كسي الذي كان ماءه يقطر بقوة و من شدة شهوة زوجي رايت قطرة كبيرة عالقة على راس زبه كان قد افرزها من شدة الشهوة و لحستها و كانت حامضة جدا و امسكت خصيتيه و لحستهما و وضعت زبه على وجهي و حين كانت الخصيتين في فمي كان زبه يمر عبر انفي الى جبهتي و يرتفع فوق شعري و زبي هائج جدا في سكس ساخن و انا اتعمد تسخينه اكثر لاني اعلم انه نياك و يحب الجنس . ثم طلب مني ان اضع وسادة تحت ظهري على السرير و هي الوضعية التي يعشقها حتى يرفع كسي و فتح لي فخذاي بيديه و لحس كسي و داعبه بلسانه حتى صرت اضحك من المتعة و الشهوة و الدغدغة و هنا اصبح زوجي في قمة الشهوة في سكس ساخن و اقترب مني اكثر و زبه مشعر جدا و غرسه بكل قوة داخل كسي و انا بدات مباشرة اطلق اهاتي اه اه اه اوه اوه و هو ما كان زوجي يعشقه حين ينيكني فهو يحب الغنجات كثيرا . و فعلا كان النيك جد جميل خاصة بعد انقطاع أسبوعين و في بداية الزواج حيث لم يكن كلانا قد شبع من الاخر و نحن بحاجة ملحة للنيك و الجنس و حين التحمنا مع بعض كانت قبلات زوجي جدا ساخنة و مثيرة و هو يمص حلمتي لانه يحب صدري و انا املك صدر جميل جدا و بارز و واقف و كنت انا احب التحسس على ظهره حين يجامعني و لمس فخذيه و كان زبه الكبير يتحرك داخل كسي و انا احس به و بزوجي الذي حرم من كسي و جسمي مدة أسبوعين . و ارتفعت الشهوات في سكس ساخن و زادت القبلات الساخنة و اللمسات المثيرة و زب زوجي يخرق كسي بكل قوة و بلا توقف و اهاتي اه اه اه كانت ساخنة أيضا خصوصا لما يرضع حلمتي و يمصها بقوة ثم يمسك فلقات طيزي و يفرقهما و يباعدهما ثم يلصقهما مرة أخرى و يضرب طيزي بصفعة قوية جدا . و حتى و ان كان زوجي قبل ان يغيب ينيكني و يقذف بقوة في الأيام العادية فانه في تلك الليلة ادهشني لانه صمد نوعا ما و لم يقذف بطريقة سريعة رغم انه كان ساخن جدا و ناكني في سكس ساخن و لكن حين اوشك على القذف شعرت به  وربما كانت تلك النيكة الساخنة سببا في حملي بعد ذلك لاني قبل ذلك لم اكن حامل كان زبه يقذف داخل كسي و منيه ساخن جدا و شعرت انه غزير جدا و وصل الى غاية رحمي يومها و زوجي يقذف و هو يرتعش مثلما كنت انا و يقبلني بمحنة و شبق رهيب و انا استمتع بالمني الذي كان زبه يقذفه دالخ كسي . ثم احسست بزوجي يتوقف عن التحك و جسمه يرتخي و انا ااعب شعره بطريقة ناعمة جدا و اقبله و زبه ما زال داخل كسي و هكذا نمنا ليلتها متعانقين بكل حب و رومنسية بعد ان عشنا سكس ساخن و نيك جميل جدا و كان افضل يوم عشته مع زوجي جنسيا و احلى من ليلة الدخلة خاصة لحظات القذف الساخنة التي كان زبه يرتعش فيها داخل كسي و زوجي يقبلني بقوة و حرارة لا مثيل لها  

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply