سكس التلفون الجزء الخامس والأخير

سكس التلفون الجزء الخامس والأخير قال لها فادي : حبيبي افركي الزنبور بسرعة يلا … تخيلي انه هدول اصابعي الي على زنبورك …غمضي عيونك حبيبتي و افركي فيه خليه يوقف هاد الزنبور الزهري الي بموووت فيه انا … قالت له هالة و هي قد بدأت تعلو أنفاسها ..و هي تغنج بمحنة : آآآه آآآه هيني عم بفرك فيه حبيبي و عم بنزّل كسي بسرعة آآآآآآآه …. افرك زبك بسرعة حبيبي آآآآه آآآآه …. فقال لها …. حبيبتي و انتي بتفركي بزنبورك بدي اطلع فوقك و امصمصلك رقبتك و انا عم بشد على بزازك الكبار الحلوين … آآآممممم ..و بدأ فادي يصدر صوات غنج و محنة و يقبلها على الهاتف و كأنه بالفعل فوقها ويمصمص لها رقبتها و يشد على بزازها الكبيرة .. كانت هالة تغمض عينيها و تشعر و كأن فادي فوقها و تتخيل و تغنج و تفرك في كسها و زنبورها حتى بدأت تشعر باثارة كبيرة و محنة شديدة فقاله له بصوت غنوج و ممحون : آآآآآي آآآآي  حبيبي بدي اطلع فوقك امصمصلك شفايفك و اعضلك رقبتك … و زبك الواقف يخبط بـ كسي الممحون … كان فادي متعجب من كلام هالة الممحون … لكنه فرح كثيراً بمحنتها … لقد اكتشف في تلك اللحظة انها فتاة ممحونة وتثار بسرعة و هذه هي الفتاة التي تعجبه و يحبها … فقال لها يلا حبيبتي تعالي فوقي بسرعة ….. كان يفرك في زبه بكل قوة و هي تفرك في زنبورها و كسها و قال لها حبيبتي افركي عند خزق كسك ..هاد زبي عليه عم يفركه …آآآآآآه آآآه …حبيبتي قرّب يجي ضهري بسرعة افركي الزنبور …طلعيه من محله من الفرك …. كانت هالة تفرك في زنبورها و تتلوّى على سريرها و هي تفتح رجليها الى آخر حد … و تغنج و تصرخ و هي تقول له : آآآآآآه آآآآآآآه آآآآآه مش قادرة اتحمل حبيبي رح يجي ضهري آآآآآه و في ذات الوقت صرخ فادي بصوت عااالي و هو يغنج و يقول آآآآآآآآآآآآآه ضهري اجااا على كسك حبيبتي آآآآآه آآآآآه آآآآآه ما احلاه هالكس الممحون …. و عندما ارتاحا و قضيا شهوتهما على الهاتف نام فادي على الهاتف و هو يتكلم مع حبيبته هالة .. فقد كانت تلك الليلة مثيرة و فريدة من نوعها بالنسبة لهما الاثنان .. لانها أول مرة كانا يحسان في بعضهما الى هذه الدرجة … و قد تعودا على قضاء ليلة مثل تلك الليلة و في كل يوم كانت تزداد محنتهما أكثر.

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply