زوجي شاذ و منيوك و يحب ان ادخل المطاطي في طيزه

انا امراة متزوجة منذ عشرين عاما و زوجي شاذ و منيوك و اكتشفت شذوذه عن طريق الصدفة بعد مضي عشرة سنوات من زوجانا أي قبل عشرة سنوات كاملة حيث رايته يشاهد فيلم سكس و هو يدخل في طيزه اصبعه و بيده الأخرى يستمني  ويتلوى من المتعة و من هول ما رايت بقيت اراقب . في ذلك اليوم بقيت اراه حتى قذف حليبه و ارتخى و في الليل حاولت مداعبته فوجدته بارد جنسيا و اعتطر مني بحجة التعب و لم اخبره انني رايته يدخل أصابعه في طيزه و بدات اتعمد حين ينيكني اداعب طيزه لكن دون ان اصل الى الفتحة و كاني لا اعلم ان زوجي شاذ . و قد فعلتها ذات يوم حيث كان ينيكني و قد طالت مدة النيك و زبه أحيانا يرتخي فيخرجه  ويستمني ثم ينتصب و يدخله مرة أخرى في كسي و يومها وضعت اصبعي على فتحة طيزه و داعبتها باصبعي فهاج زوجي و قذف بسرعة كبيرة و قد اوصلته الى اللذة القصوى بسرعة عن طريق لمس فتحة شرجه و تظاهرت ان الأمور حدثت بالصدفة و لكني تاكدت انه رجل شاذ و يحب الزب و رما كان يتناك قبل ان نتزوج . ثم صرت مع مرور الوقت كلما احس انه برد اثناء النيك اضع اصبعي على خرم طيزه فيجن زوجي و يصبح مثل الثور و يقذف بكل قوة و ذات يوم كنت ساخنة و اريد ان امارس الجنس مع زوجي و كسي يغلي  وبدات اقبله  وانا العب له بزبه و لكن زبه لم يكن يستجيب و كنت اعرف سر تهييج زوجي حيث وضعت اصبعي على خرم طيزه فنظر الي و هو يضحك و كانه احس اني تفطنت له و بدا يقبلني بقوة و هو يضحك و زبه تحول من ذلك الزب المنكمش جدا الى عمود طويل . ثم رضعت له زبه و لأول مرة اعرف ان زوجي شاذ و يعلم اني اعلم بامره و يومها حين ركب علي أدخلت اصبعي في طيزه كاملة و مثلما كان ينيكني بالزب كنت انيك طيزه باصبعي و انا اسمع غنجاته و اهاته الساخنة جدا ثم قذف داخل كسي  وهو يرتعش و حين اكملنا النيكة صارحني انه يشعر بمتعة حين اضع اصابعي في طيزه  ولكنه لم يخبرني انه كان يتناك او انه كان شاذ . و صرنا نمارس السكس بهذه الطريقة و هو يحب ان العب باصبعي في طيزه حين نمارس الجنس الى ان فاجاني حين احضر معه زب مطاطي اخبرني انه اشتراه من الانترنت من موقع امازون و كان زب كبير و حجمه اكبر من زب زوجي و مطاطي و اخبرني انه يريد ان ادخله في طيزه و لم اتفاجئ به لان زوجي شاذ و يحب الزب و قبل ان ادخل الزب المطاطي في طيز زوجي اعطاني الفازلين و دهنت الراس و الزب و كان حجمه كبيرا جدا و انا مستغربة كيف سيستوعبه طيزه رغم اني اعلم ان زوجي شاذ و بدا يقبلني  وانا اضع ذلك الزب المطاطي في طيزه . ثم ركب زوجي فوقي و ادخل زبه في كسي و انا اتعجب بقوة كيف اصبح يومها زوجي و كانه ينيكني لأول مرة من شدة الشهوة و دفعت الزب المطاطي في طيزه لادخله بكل قوة كاملا و ذلك وسط دهشتي  وزوجي أصبحت حرارته كبيرة و شهوته قياسية و هو ينيكني و يتغنج بكل قوته . و كنت ادخل الزب المطاطي بطريقة سريعة في طيز زوجي و هو ينيكني بكل قوة و زبه يدخل في كسي بكل قوة و اهاته جميلة حتى انني ارتعشت اكثر من مرة و احسست باللذة و النشوة و لم اكن اعلم ان الشواذ يحبون الزب في طيزهم الى هذه الدرجة رغم علمي ان زوجي شاذ و يحب مداعبة فتحته بالاصابع و لكن ليس بزب بمثل ذلك الحجم . ثم رايت زوجي يرتعش  وكانه امراة و هو فوقي ينيكني بكل قوة و يدخل زبه و يخرجه بلا توقف و احس بالمتعة حتى احسست بحليبه الذي كان يومها ساخنا و وفيرا جدا وهو يسحبه داخل كسي و انا ارتعش بقوة و بلذة جميلة جدا و ربما كانت ليلتها احلى و اجمل نيكة مع زوجي في حياتي . و كان يقذف و يدخل زبه اكثر و انا ادخل الزب المطاطي كاملا و اكاد ادخل يدي معه في طيز زوجي و هو يئن بقوة اه اه اح اح حبيبتي اه اه ادخليه ثم افرغ المني كاملا داخل كسي و ارتمى علي يقبلني و هو اسعد رجل في العالم و في قمة النشوة الجنسية . ثم سحبت الزب المطاطي من طيز زوجي لاجد رائحته كريهة و من يومها و نحن نمارس النيك و الزب المطاطي بيننا و زوجي شاذ و انا اعلم بامره

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply