زوجتي تستمني لي و تخرج شهوتي الحارة و هي حائض

في تلك الفترة مررت بمحنة جنسية كبيرة لولا ان زوجتي تستمني لي و تخرج شهوتي و كانت حائض و مريض و كما هو معلوم لا يمكن ان اجامعها و هي حائض و لا يمكن ان انيكها من طيزها و كان الحل هو ان تلعب بزبي و تستمني حتى تخرج لي الشهوة . و قد صبرت حوالي خمسية ايام كاملة بدون جنس و كنت اسخن في كل لحظة تمر وانا من مدمني مشاهدة افلام السكس حيث في كل يوم كنت اشاهد افلام ساخنة في الانترنت و انا اسخن و اشعر بارتفاع الشهوة اكثر و انا اريد ان اجامع زوجتي  و حتى تغفهمون قصتي جيدا فانا اعيش في مجتمع ريفي محافظ جدا  و لا نعرف التعمق كثيرا في السكس كمص الزب و السكس الخلفي بل نعرف فقط الايلاج من الكس على الطريقة التقليدية . و حتى زوجتي كانت تحس بي و تعلم ان زوجها يعاني لاني الفت ممارسة الجنس معها يوميا تقريبا في الليل و النهار فانا رجل شهواني جدا و احب السكس و زبي كبير و دائما مليئ بالحليب  و وجدت الحل و طلبت منها ان تداعب لي زبي بيدها حتى اقذف  و انهي هذا المشكل ريثما يجهز كسها لتلقي الزب . و فعلا وافقت زوجتي حيث ذهبنا الى الحمام و خلعت ثيابي و اخرجت زبي الذي كان مليئا بالشهوة و في اللحظة التي اخرجت زبي امام زوجتي و انا ساخن جدا كنت اشعر و كانني في ليلة الدخلة من شدة الحرارة حيث ما ان بدات زوجتي تستمني لي و امسكت زبي بيدها الدائفة حتى اشتعت بقوة و قذفت المني في يدها بحرارة كبيرة جدا . و تعجبت زوجتي من الامر و هي تراني اقذف و زبي يقذف بتلك القوة و المني كثيف جدا و كمية كبيرة و راحت الى الحمام و غسلت يدها و احسست ان يد زوجتي تحولت الى كس و اللذة التي منحتني اياها كانت جميلة و ممتعة جدا و اعتقدت زوجتي انها ارتاحت مني حيث راحت تجلس لتشاهد التلفاز و لكني استدعيتها مرة اخرى للحمام . و تعجبت اكثر لما وجدت زبي منتصب جدا و كانني لم اقذف و انا اريد ان استمتع مرة اخرى و اخرج الشهوة و بدات زوجتي تستمني لي بتلك اليد الناعمة الطرية و انا واقف اتاوه بكل حرارة و اشعر بلذة جنسية تزيد و تكبر كلما تحركت اصابعها الدافئة حول زبي السميك الكبير الذي كان يوزع اللذة و المتعة في كل جسمي و شهوتي عالية جدا  و زوجتي تواصل فرك زبي بيدها و تتحسسه و انا اطلب مناه ان تفرك الخصيتين ايضا حتى احصل على متعة اكبر و اعلى و استمرت المتعة الجنسية بيننا و زوجتي تستمني لي و تفرك لي زبي بيدها الناعمة و اصابعها الدافئة و اان اذوب و زبي يكبر  وينتصب بقوة و حرارة الشهوة كانت جميلة مع هذه التجربة و انا انيك يدها . و مثلما حدث لي في المرة الاولى تكرر الامر حيث تدفق المني من زبي بقوة و هي تلعب به بيدها و ملات لها يدها بالمني  وقذفت قذف ساخن جدا واغرقت يد زوجتي بحليب زبي و هي تضحك حيث كانت سعيدة جدا لانها متعت زوجها  و لم تتركه يتعذب و يحترق بشوق الشهوة و رايت زبي يرتخي بعدما شبع من القذف . و بقيت زوجتي تستمني لمدة ثلاث ايام اخرى الى ان صار كسها جاهز للزب و عدنا الى ممارسة الجنس بطريقة عادية و لكن من حين لاخر اطلب منها ان تستمني لي و تلعب بزبي بيدها

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply