رعشات جنسية ساخنة و جميلة في نيكة واحدة مع زوجي

احلى رعشات جنسية حدثت معي اثناء ممارسة الجنس مع زوجي كانت في احدى الليالي و لم اعرف ما اصابني يومها حيث احسست ان جسمي ساخن جدا و كسي لم يتوقف عن التلذذ بزب زوجي رغم انه من النادر ان اصل معه الى الرعشة الجنسية . في تلك الليلة بدات النيكة بقوة حييث رضعت لزوجي قضيبه الكبير الذي يبلغ طوله عشرين سنتيمتر او اكثر ثم فتح رجلاي و اعطى الأوامر لزبه كي يدخل في كسي و كان زبه في ذلك اليوم يبدو انه احلى من الأيام السابقة حيث ادخله بطريقة سلسة جدا و لذيذة جعلت كسي يسخن و احس ان رعشات جنسية جميلة تجتاحني و ذلك رغم انني أحيانا يقذف زوجي و انا لم اصل الى الرعشة بعد . حين كان ينيكني كان يدخل اصبعه في فمي فامصه و زوجي اصبعه غليظ جدا مما اشعرني اني امص زبه حيث ان مذاق الزب في الفم مثل مذاق الاصبع و في نفس الوقت كان زبه قد استقر داخل كسي سابحا بطريقة جميلة و ساخنة جدا و كانت اول رعشة و اسرع رعشة احصل عليها في حياتي و لكن زوجي لم يكن يعلم فانا احب اطلاق الاهات و من عادتي الصراخ و التاوه اثناء النيك حتى اعبر عن شهوتي بطريقتي الخاصة و حتى زوجي يحب هذه الطريقة و صوتي المختلط بالغنجات و الاهات ثم شعرت نوعا ما بالبرود بحيث كنت انظر الى زوجي و هو فوقي ينيك بكل قوة و زبه الكبير يلعب داخل كسي دخولا و خروجا بكل قوة و بعد مدة قصيرة طلب مني زوجي ان اخذ وضعية السجود و هي وضعية يعشقها كثيرا . و غيرت الوضعية و بمجرد ان ادخل زوجي زبه مرة أخرى حتى عادت الشهوة و احسست باللذة بدات احلى رعشات جنسية تجتاحني مرة أخرى حيث كان دخول و خروج زبه في كسي يهيجني و يثيرني جدا حتى ارتعشت مرة أخرى بطريقة حالى من الأولى او تماثلها لكن زوجي لم يذقف بعد و مازال ينيك فهو كان يضربني على الطيز و هو ساخن جدا اثناء النيك . ثم اخرج زبه و مرره على فتحة طيزي و هو يحب هذه الطريقة لكنه لا ينيكني من الطيز لان زبه كبير و انا احب النيك من الكس بطريقة عادية و لكن مرة أخرى ادخله في كسي و انا على تلك الوضعية و قد بردت نوعا ما و كنت انتظره حتى يقذف لانام لانني تعبت و لم اصدق ان زوجي امسك نفسه كل تلك المدة و لم يقذف لانه من عادته ان يقذف بعد فترة قصيرة من بداية النيك لاتفاجئ به يطلب مني ان اركب على زبه فهو يريد ان يقذف و انا فوقه اوصله الى قمة المتعة و ركبت فوق زب زوجي و بدا يلعب بصدري و حلمات بزازي و انا اتناك منه بطريقة جميلة حيث كنت ارفع كسي و انزله على زبه الغليظ جدا و الكبير و احس بتحرك الزب داخل كسي و راسه و حلقة الراس الكبير داخل كسي حتى ان الحرارة الجنسية دبت بداخلي مرة أخرى . و حين احسست باللذة و الحرارة عدت الى التحرك بقوة و التمتع مع زوجي و التجاوب معه حيث كنت اعانقه و اقبله من فمه و اقرب صدري من فمه كي يرضع و انا أعيش حالى رعشات جنسية في حياتي  و لم اعد انتظر موعد اخراج حليبه بل كنت اريده ان يستمر في النيك لانني تمتعت معه ليلتها بجامل نيكة في حياتنا . و امسك طيزي و داعب فتحتي و زبه في كسي و هنا احسست بان زبه يرتجف داخل الكس و قد بدا يقذف فزادت شهوتي اكثر لانني اعلم ان زوجي لما يذقف ينام مباشرة و احسست ان رعشات جنسية قوية داخل جسيم تتحرك فجلست على زب زوجي حتى احسست ببيضاته على كسي و زبه يقذف بلا توقف و انا احس بحرارة المني الذي يتدفق داخل كسي من زوجي في تلك الاثناء احسست ان رعشات جنسية قوية جدا تخرج من جسمي و هي متطابقة مع خروج المني من زب زوج و هو ما جعل المتعة تكتمل و تكبر اكثر و اطلقت العنان للااهات اه اه اه و زوجي بدا زبه يجف من المني و يرتخي داخل كسي . اما انا فاخرجت احلى رعشات جنسية من كسي و جسمي في تلك النيكة التي اصنفها كاحلى نيكة في حياتي ثم ارتميت على زوجي كي يقبلني و يدلعني بلسانه من خدي و رقبتي حيث اعجبني و اعجبته في تل الليلة بعدما مارسنا الجنس و تمتعنا بطريقة جميلة جدا و لذيذة و نمنا و كل واحد فينا منتشي بالنيك و بقينا عاريينحتى طلع النهار    

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply