حلاوة نيك طيز مع السمراء و متعة السكس الحقيقي

لطالما شاهدت في افلام البورنو فتيات سمر مثيرات و هن يتذوقن ازبارا كبيرة و في اوضاع نيك طيز ساخنة و رغم اني كنت اعرف انهن رائعات و لكن حين جربت النيك مع فتاة سمراء وقفت على حقيقة المتعة و اللذة التي يمكن لاي شخص ان يحصل عليها حين يغرس زبه في فتحة طيز فتاة سمراء مثيرة . و كان كل الفضل الى احدى الصديقات التي كنت امارس معها النيك و كانت بجسم ابيض ناعم و رائع و قد لمحتها يوما رفقة صديقتها السملراء و الحيت عليها ان تساعدني في تذوق جسم صديقتها و رغم غيرة النساء و حب صديقتي لي الا انها حققت لي امنيتي حين وضعتني وجها لوجه مع صديقتها في سرير  واحد حتى تمتعني في نيك طيز اسمر و دائري و طري مثل الهلام و قد كنت في يومي و نكتها اربع مرات كاملة بدات السمراء تتعرى و تمارس حركات اغرائية ساخنة امام انظاري و هيجاني يتصاعد و كنت اخلع ملابسي امامها حتى صرت عاريا تماما و كان زبي مثل حديدة او اكثر صلابة و بقيت اشاهد و اداعب زبي و لما نزعت الستيان كانت بزازها جميلة جدا و بحجم كبير نوعا ما و لكن ليس ضخما و ما اعجبني فيهما هو ان لون البزاز الاسمر مماثل للون الحلمات و تركتها تكمل عملية التعري قبل ان نشرع في نيك طيز و اتذوق طعم الطيز الاسود لاول مرة في حياتي . صرنا عراة تماما انا و هي و التحمنا مع بعضنا و بدات القبلات بيننا و كانت لها شفتين كبيرتين و ناعمتين  لم اشبع من التقبيل معها ابدا و انتقلت الى رضع البزاز و كنت الح على ضم الحلمات بفمي و احاول ان امصهما مثل الرضيع و بدات تلعب بزبي و تستمني لي و هو ما هيجني اكثر . بدات ترضع بعد ذلك زبي و كانت خبيرة في رضع الزب ثم نكتها من بزازها و لما شعرت اني لن اصمد اكثر امرتها ان تقابلني بظهرها لكي اتذوق نيك طيز معها قبل ان اقذف كان طيز السمراء كبير و طري جدا و لما صفعتا بقيت ترتعد لمدة طويلة ثم قربت راس زبي من الخرم و شعرت بحرارة كبيرة و دون حتى ان اضع الكريم و البصاق دخل زبي في فتحتها بسهولة كبيرة ووجدت نفسي احقق امنيتي في نيك طيز مع فتاة سمراء و لم اكن استطيع اخراج اكثر من نصف زبي من طيزها طوال عملية النيك من شدة حلاوة النيك معها و حتى حين تلامس خصيتاي اشفار كسها كنت اواصل دفع زبي الى الداخل . بعد نيكة خفيفة قذفت المني على فلقتيها و مسحته بزبي حيث بعثرته على كامل طيزها وانا اتلذذ بذلك المنظر  ولكن زبي بقي صلبا و مصمما على نيك طيز اخر لما ادخلته في المرة ثانية لاحظت ان عملية الانزلاق كانت احلى و امتع خاصة و ان المني كان لزجاو كان يساعد في عملية الايلاج و بسرعة دبت في جسمي رغبة النيك و ارتفعت شهوتي مرة اخرى و خاصة حين كانت تتاوه و تصرخ و تشعرني اني قوي في النيك رغم ان الامر كان يبدو انه تمثيلية منها فقط خاصة و انها معتادة على ازبار اكبر من زبي و لكن رغم ذلك فقد نكتها اربع مرات و كلها من طيزها و لم اشبع من نيك الطيز مع احلى فتاة سمراء خبيرة في امتاع الزب

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply