جنس ساخن جدا على الويب كام مع شخص غريب زبه نار

في ذلك اليوم لا اعرف كيف مارست جنس ساخن بتلك الطريقة و من حسن حظي ان الشخص الذي كان قابلني كان على شاشة الكمبيوتر و لم يكن امامي و الا لكان حطم كسي و مزق شباكه و قد شعرت بشهوة مندفعة من كسي و كنت لوحدي في البيت . و انا فتاة جميلة جدا لكني خجولة و لا استطيع ممارسة الجنس مع أي شخص لاني اخشى على سمعة العائلة لكن أحيانا احس بالكبت  والحرمان و الرغبة في إطفاء ناري و اخراج شهوتي باي طريقة فاحيان اداعب كسي بالاصبع و أحيانا بالجزر او الخيار و هكذا لكن في ذلك اليوم كنت لوحدي في البيت و بدات اتعرى و انظر لصدري و طيزي في المرآة و انا اشعر برغبة شديدة و حرارة قوية بداخلي . و خطر في ذهني فكرة جميلة تمكنني من رؤية الزب على المباشر و طلك بعد ان فتحت الكمبيوتر و دلخت الى مواقع السكس و رايت النيك و الازبار و تذكرت مواقع الدردشة و هكذا فتحت موقع عربي خاص بالدردشة المجانية عبر الويب كام اين مارست جنس ساخن جدا و مثير و بمجرد ان كتبت اسمي و اخترته الفتاة الممحونة شغلت الكاميرا و وضعتها على صدري و اخفيت وجهي و فتحت بعض ازراري حتى يظهر جزء من صدري المتوسط الحجم الشديد البياض و جائني في الأول شاب نحيف و له زب طويل كان يستمني و بدا يرسل الرسالة تلوى الأخرى ما اسمك كم عمرك هل تحبين الزب و انا لا اجيب فقط انظر الى الزب و اوهمه اني سافتح كل ازرار قميصي لايه صدري و اهيجه اكثر . ثم تجاوزته و عثرت على رجل اخر كان بدينا و كبيرا في السن و له زب قصير جدا و مكنش فتجاوزته بسرعة فانا ابحث عن جنس ساخن مع رجل يحقق رغباتي و هكذا كنت في كل مرة اغير شريكي في الدردشة المرئية الساخنة الى وقعت على رجل مشعر الجسم و له صدر مشدود جميل و زبه هو الأكبر بين كل التي رايتها و كان اسمرا و من مصر . و حتى هو حين شاهدني بدا يرسل رسائله الساخنة و زبه انتصب اكثر و طلب مني ان اريه وجهي لكني رفضت و لأول مرة رديت على شخص برسالة و قلت له مستعدة ان أريك صدري و طيزي و كسي لكن وجهي لا و قبل و هو جد ساخن و فرحان   . و بدات افتح له ازراري بطريقة بطيئة و هو يلعب بزبه و يستمني بقوة و يلمس خصيتيه ثم فتحت القميص و راى صدري تحت الستيان و كانت بزازي بيضاء جدا ثم أدخلت يدي و أخرجت معها ثديي الأيمن في جنس ساخن جدا عبر الويب كام   ثم طلبت منه ان يقرب زبه اكثر من الكاميرا و اصبح زبه يبدو كبيرا جدا و أخرجت ثديي الثاني ثم قربته أيضا من الكاميرا و كان الرجل ساخنا جدا و يخرج لسانه و كانه يريد ان يلحس صدري في جنس ساخن و مثير . ثم قمت بسرعة و انزلت الكيلوت و اريته كسي و كيف كان لزجا جدا و ساخنا و أرسلت معه رسالة و كتبت فيها اح اح انا ساخنة اريد زبك ارجوك نيكني و متع كسي و قام و بدا يدلك زبه بكل قوة و انا درت و اريته طيزي البيضاء الجميل ثم طلب مني ان اعود لعرض صدري و تقريب بزازي من الكاميرا اكثر لانه سيقذف . و فعلت ذلك و ضممت بزازي و بدات العب بهما و احركهما امامه و هو يقرب زبه و يستمني بطريقة قوية و ساخنة جدا في جنس ساخن و ملتهب و انا اسمع صوت احتكاك يده مع زبه و التي كان قد ملاها بالبزاق و صوت اهاته الساخنة اه اه اه و احس برعشاته المثيرة و بشهوته التي كان عليها و هو ينظر الى صدري العاري و قد راى طيزي و كسي ثم ارتعش زبه بكل قوة الى درجة اني شعرت بهزة قوية في داخلي من شدة اللذة و الشهوة و بدا زبه يكب بقوة امام عيني و احسست و كانه امامي و تمنيت لو ان ذلك المني كان وجهي او صدري لالحسه و انا بدات العب بكسي كالمجنونة حتى اكمل قذفه و شعرت ببلوغ النشوة و الذروة حين رايته يقذف و كانني مارست جنس ساخن حقيقي . ثم افرغ الشاب منيه و شكرني و قطع الخط و انا أيضا أقفلت شاشتي لان زبه و طريقته الحارة جعلتني ابلغ ذروتي و كانت تجربة سكسية جميلة و مثيرة جدا و قد ادمنت هذه العادة و ممارسة السكس عبر الكام بكل حرارة كلما أكون في البيت وحيدة  

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply