تفخيذ ساخن جدا فوق الكرسي مع حبيبتي في حديقة الحيوانات

كان يوما جميلا و ساخنا جدا مع تفخيذ ساخن جدا انا و حبيبتي حيث زرنا حديقة الحيوانات و اشتعلت شهوتي و انا امشي معها و انظر الى طيزها المرتعد و حتى بقية الفتيات و شعرت برغبة كبيرة في النك و اخراج الشهوة . و كان الحل واحد لا ثاني له و هو اخذها الى زاوية منعزلة حتى ابعبصها و العب بجسدها و اطفئ نيراني لانه لا يمكنني ان انيكها نايكة كاملة و ادخل زبي في كسها من جهة لاننا كنا في مكان عام و من جهة ثانية لانها عذراء و هكذا اخذتها الى كرسي في منطقة معزولة في الحديقة و الاشجار تخفيه و تلفه و وجلست انا و وضعتها على حجري و زبي يحك طيزها و شعرت باحلى لذة و اقوى التهاب جنسي حيث انتصب زبي و هو يحتك على الطيز و قبلتها من فمها بحرارة ثم امسكتها من الفخذين في تفخيذ ساخن جدا و لمست لها لحمها الدافئ الطري و بقيت افرك على فخذيها و العب بهما و اقبلها من الفم و هي جالسة على زبي . و اشتعلت الشهوة اكثر و انا اريد انزال كيلوتها و ادخال زبي في كسها او طيزها و لكن لم يكن بامكاني فعل ذلك فكنت كمن ينظر الى الطعام و لا يقدر على اكله و لكن استمريت في تفخيذها و العبث بسيقانها الجميلة و اقبلها م نالفم بكل حرارة و التحسس ايضا على الطيز و الظهر و طبعا بزازها الجميلة و اقبلها م نشفتيها بحرارة في تفخيذ ساخن جدا و مثير و كلما لمست فخذها كانت الشهوة تشتعل اكثر وكانني ارمي الحطب الجاف في النار و فخذها صفي و ناعم جدا كانه حرير و قبلاتها حارة اكثر و لذيذة و شفتيها عسلية و انا اقبلها و امص الشفة و يدي تتحسس على الفخذ . و اكثر من ذلك كان زبي يحتك مباشرة على الطيز و رغم اننا كنا بالملابس الا ان اللذة كانت كاملة و جميلة جدا و انا اواصل تقبيلها من شفتيها و اللعب بالفخذين في تفخيذ ساخن و مثير جدا و حبيبتي ايضا سخنت و ذابت معي حيث كانت تعطيني لسانها لالعقه و اقبله و هي تسخن و شهوتها مشتعلة و هي فوق زبي و ربما كانت تريد ايضا ان اخرج زبي و ادخله في طيزها او كسها الساخن و باغتتني الشهوة و اللذة و اان اجلس حبيبتي في حجري في تفخيذ ساخن جدا حيث ارتعش زبي و نبض و هي جالسة عليه  ولم يكن لدي الوقت الكافي لاقوم و و اخرجه و يقذف و تركته يقذف في بنطلوني و انا اواصل التحسس عليها و تفخيذها  اللعب بمفاتنها و هي لا تعلم ان زبي قد انفجر حليبه . و بقيت اقذف و اذوب و انا اقبل الفم و العب بالفخذين الناعمين في احلى تفخيذ ساخن جدا و اتحسس حتى شبعت و تشبعت بالنيك و ارتخى زبي و انكمش في ثيابي ثم قمنا و انا ابحث عن مكان لاغسل زبي و انظفه

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply