اول نيكه في حياتي و كيف كانت لذيذة و حارة جدا مع الكس الساخن

قصتي في اول نيكه و كانت مع بنت الجيران و كانت غبية مثل الاطفال لكنها تحب الزب و الجنس و كسها مفتوح و اللي هحكية دلوقتي هي قصتي مع الجنس من اول ما مارستة  و اول نيكه في حياتي لما ذقت الكس و حرارته و دخل زبي في كسها و نكتها و انا مستمتع بسكس ساخن و مولع جدا و ازاي كل واحد فينا بتولد بالغريزة الجنسية و الي مش بيقدر يهرب منها من صغري و انا اتمتع بقدر من القبول و الجمال الرجولي و الذي كان دايما من اساس مشاكلي مع البنات بداية من بنات الجيران و زميلاتي بالمدرسة و كانت اول تجاربي مع بنت الجيران و كانت اكبر مني بحوالي 6 سنوات و كنت انا ابلغ من العمر 18 سنوات و كانت والدتي تتركني عند الجيران في الصباح لحين عودتها من العمل ( فقد كنت بالنسبة لهم عيل مالوش في الكلام ده) لذلك لم يكن هناك اي خوف من تركي مع بناتهم بمفردنا و خصوصا ان اسرتنا معروف عنها التزامها الديني و في احد الايام كنت عند الجيران و ذهبت صاحبة المنزل لقضاء بعض العمال و تركتني مع احد بناتها و كانت تبلغ حوالي 19 عام ( في الصف الاول الثانوي) و كانت جميلة جدا و متفجرة الانوثة خرجت الام و مضينا انا و بنت الجيران في قضاء الوقت بين لعب الكوتشينة و مشاهدة التليفزيون و لاحظت ان بنت الجيران تنظر لي نظرات غريبة و تحاول ان تتحسس جسدي من حين الي اخر ( و كنت حتي هذة اللحضة التي حدثت اول نيكه فيها لا اعرف اي شيئ عن الجنس نهائيا حيث انني كنت اعتقد ان انتصاب عضوي في الصباح يكون بسبب رغبة جسدي في التبول و خروج المياه فقط لا غي ) ووجدت ابنة الجيران تقول لي ايه رايك انا عندي لعبة جديدة تلعبها معايا و بدون تردد قلتلها ياريت انا زهت من اللعب بتاع كل يوم قاليتلي بس مش هينفع اني العب معاك و انت مفتح عنيك استغربت و قولتلها ليه انتي هتلعبي استغماية قالت لي يعني حاجة زي كدة انا هغمي عنيك و لو لقيت اللعبة عجبتك و اتفقنا هنلعب و انت مفتح عنيك و من دافع الفضول قلت موافق و ما كنت اعرف انها حتكون اول نيكه ليا في حياتي و بالفعل قامت بنت الجيران و احضرت منديل و غمت عيني و قالت لي مش عيزاك تتكلم و لا تعلق علي اي حاجة من اللي هعملها و استني للاخر و شوف هتعجبك العبة و لا مش هتعجبك لم اتكلم و لكني كنت خايف مش عارف ليه و في نفس الوقت كنت متلهف اني اعرف ايه هي اللعبة دي و كانت اول نيكه حلوة . و بدات بنت الجيرا في تحسس جسدي باصابعها و لم اعرف ما هو سبب انتصاب زبي مع لمسها لجسدي حيث انني وجدت زبي ينتصب بشكل غريب كيث كاد ينفجر و كانت هي منهمكة في تحسس صدري و بدات في تقبيلي هممت انتي بتعملي ايه – قالت احنا مش اتفقنا علي انك تستني متقلش اي حاجة للاخر فضولي جعلني اسكت و خصوصا ان انتصاب زبي جعلني في حالة لم احسها من قبل حالة من الالم – ممكن حالة من اللذة – اكيد استكملت بنت الجيران استكشافها لجسدي فقامت بخلع قميصي ثم بنطلوني ثم لباسي حيث لم تكن تتوقع ان زبي بهذا الحجم و قالت ايه ده و عمال فيها انك مش عارف اي حاجة قولت بعني ايه قلتلي يعني انت عمرك ما لعبت في زبك دة قبل كدة يعني ( مضربتش عشرة قبل كدة ) استغربت المصطلح و كان ردي عبيط جدا قلت مين اللي يقدر يضرب عشرة لوحدة دة انتي بتتفرجي علي افلام هندي كتير ضحكت و قالت لي لا مش قصدي – هفهمك بعدين دة انت لقطة و بدت بنت الجيرا في ممارسة الطقوس الجنسية مع اول نيكه سخنة و التي للاسف لم اكن اعلم عنها اي شيئ- و لم اشعر بالاسف الا عندما كبرت و اكتمل فهمي الجنسي . و بدات بنت الجيران في العب مع زبي فاخذت تعتصره بيدها بعد ان بللتها حيث شعرت بها تنزلق علي زبي بسهولة غريبة ثم احسست بدفئ غريب اكتشفت بعد ذلك انها وضعت زبي في فمها و اخذت تمصة احساس غريب لم احسه من قبل فقد كان لم زبي لا يحتمل و قلت لها انتي بتعملي ايه دة هيفرقع مش قادر دة بيوجع قوي قالت لي استني و ما تستعجلش هيستريح دلوقتي لما تذوق اول نيكه في حياتك اهدي بس و انت هتشوف و ظلت بنت الجيران تمص زبي لم اعرف كم من الوقت مر علي هذا و لكنها كانت تقول لي يخرب بيتك زبك دة حكاية لولا اني بنت كنت حطيه في كسي بدون تردد علي العموم ممكن يحصل بعد كدة ثم احسست بجسم ابنة الجيران يلامس جمسي في اول نيكه و الذ سكس . فقد قامت بخلع ملابسها و نامت فوقي و اخذت تتلوي قوق حسدي بجسدها و هنا قلت لها ممكن تشيلي المنديل اللي علي عيني قالت بس علي شرط تحلفلي ان كل اللي حصل و هيحصل مفيش اي حد يعرف بية و حتي اقرب اصحابك انا عارفة انك مش بتكدب قولتها احلف قالت لي و كل اللي هقولك اعملة تعملة من غير ما تسأل و انا اوعدك ان بعد ما هنخلص اللعب دة هتكون مبسوط و تطلب اننا نلعب كدة كل يوم وافقت بدون تردد لاني حسيت بشعور غريب اول مرة احس بيه في اول نيكه و سكس علي اد الوجع اللي كان في زبي الا اني كنت مبسوط قوي مش عارف ليه  . و بالفعل قامت بفك المنديل المربوط علي عيني و لم استطع نسيان منظر جسد بنت الجيران حتي الان فقد كانت ملفوفة القوام لها نهود كروية بيضاء ناعمة لم تبرز حلماتها و لكنها مثيرة و كان شعرها البني الفاتح مسدولا علي صدري و كلما تحرك احسست بقشعريرة غرية تسري في جسدي و كانت اول قبلة لم و لن اجد طعما من وقتها حيث كان لها طعم الشهد في فمي كانت بنت الجيران تقريبا لها خبرة في هذة الممارسة و التي قالتها لي من قبل ان صحباتها في المدرية يقصون عليها ما يفعلون و يشاهدو الافلام السكسية و ايضا يقومون بممارسة السحاق مع بعضهم و انها كانت تنتظر هذة الفرصة لتكتشف جسد ولد حيث كانت ممارستها مع بنات و بدات في اعطائي اول دروسي السكسية في اول نيكه اجربها فقامت و نامت علي السرير و فتحت رجلها و اول مرة اشاهد هذا الشيئ العجيب الكس و اخذت تتحسس كسها امامي بهدوء و قالت لي اعمل زي ما هعمل و اخذت يدي ووضعتها علي كسها و اخذت تحركها بهدوء و كانت تضغط علي كسها من فوق ( زنبورها – الاسم عرفتة بعد كدة ) ثم اخذت تزيد من حركة يدي فق كسها و تضغط اكثر و اسرع و كانت تصدر صوتا غريبا كأنها تتألم مما جعلني اخاف مرة اخري و لكن عندما نظرت اليها ووجدت هذا المشهد الغريب من ملامح الاستمتاع المرسومة علي وجهها و اصرارها علي تحريك يدي فوق كسها اكثر و كانت اول نيكه عشان كده ما كنت عارف شيئ . بدات اطمئن مرة اخري ثم قالت لي بوسة استغربت الكلمة قلت ايه قالت بوسة قلت ابوس ايه قالت كسي قلت لا عليه شعر مش قادر قالت لي مش انا حطيت زبك في فمي قلت ايوة بس انا زبي الشعر مش عليه كلة كدة قالت لي مش قولت متقولش حاجة الا في الاخر و انت وعدتني بكدة ترددت قبل ان اقوم بالقتراب من كسها فبوستة بسرعة و ابعدت رأسي قالت لا مش كدة انت خايف من ايه دة مفهوش سنان تعض ضحكت و ضحكت بنت الجيران و قالت لي انت لما هتتعلم السكس هتبقي ملكش حل البنات هتتهبل عليك يلا متخافش براحة و انا هوريك تعمل ايه بس متعملش حاجة من غير ما اقولك ( عرفت في الاخر معني الجملة لانها كانت خايفة اخرقها خاصة و انها كانت اول نيكه امارسها معاها و انا مش واخد بالي لاني غشيم و مبعرفش الحاجات دي )  . بدات تقولي براحة افتح الشفتين و ادعك الزنبور واحدة واحدة و بعد كدة بوس الشفتين من جوة براة و بشويش كانت مستمتعة مما افعلة و كان كسها يتبلل و لكن كلما نشفت البلل يبلل مرة اخري و هي تضحك سيب المية متخافش مش وحشة دوقها و انت تلاقي طعما حلو ترددت في الاول و لكني و جدت نفسي اتزوق هذة المياه و كان لها احلي مزاق ووجدت نفسي العق هذة المياه بطريه غريبة كمن كان يمشي في الصحراء بدون ماء و فجاءة وجد بير ماء و اخذت بنهل منه حتي يرتوي في احلى و اول نيكه و لاحضت هي هذا فقالت لي ايه رايك مش قولت لك فلت عندك حق دة طعمة حلو قوي و كنت بدون قصد قد زت من دعك كسها و كذلك من مص كسها و هاجت هي اكثر و اكثر و كانت تضحك و تقول لي انت سخنت و لا ايه في اول نيكه معايا براحة احسن اهيج اكتر من كدة و مش عارفة ايه اللي ممكن يحصل  .مر الوقت و لم ندري باي شيئ ثم قالت لي نام علي ضهرك فوافقت و قامت هي و جلست علي زبي بحيث اصبح زبي تحت كسها مباشرة و اخذت تدعك كسها فية بقوة و سرعة زادت من الالم الذيد الذي كنت اشعر به في زبي ز كان ماء كسها ينزل علي زبي مما زاد في سهولة الحركة فوق زبي و زاد هياجها و هياجي في نفس الوقت و لم اشعر الا فجاءة بشيئ غريب يخرج من زبي و صرخت من الالم و الذة بعد اول نيكه ذاقها زبي . و هنا ضحكت و قالت اخيرا جبتهم فقلت لها ايه ده قالت لي دة لبنك – الراجل بينزل لبن – و كان هذا اول مرة و اخذت زبي بين اديها و مصته و كانها ترضع من امها و قالت لبنك طعمة حلو قوي يابخت الي هتتناك منك بعد كدة دا انت طلعت داهية ضحكت و ضحكت بنت الجيران و قالت لي ايه رايك بقي في اللعبة دي عجبتك احمر وجهي و قلت لها ياريت امك تخرج كل يوم علشان نلعبها تاني و كانت هذة هي بداية فقد عزريتي و بداية محنتي مع الجنس فمنذ هذة المرة و انا لا استطيع النوم قبل ان افرغ زبي من اللبن و استمتع بتفريغ رغبتي الجنسية منذ اول نيكه و احلى شهوة  و بدات علاقاتي الجنسية بعد ذلك سواء مع بنت الجيران او غيرها

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply