اول نيكة من الطيز مع سحر ابنة عمي في عرس اختها

كانت اول نيكة في حياتي و مع ابنة عمي سحر و من الطيز بالذات حيث اغتنمت فرصة انشغال كل افراد الاسرة بالعرس و الرقص  و الاكل و اخذتها الى غرفة كانت فارغة و هناك حدثت قصتي و اول نيك في حياتي حيث عرفت حلاوة النيك خاصة من الطيز . و كنت اعرف سحر منذ ان كانت صبية و كانت تكبر امام عيني و طيزها و بزازها تكبران و في كل مرة اهيج عليها و اخبرتها مرارا اني ممحون عليها و هي تجيب بدلع و في كل مرة اطلب منها ان انيكها كانت تتهرب و تختلق الاعذار و حين طلبت منها ان تخرج معي كي نمارس الحب في الغابة رفضت بحجة انها خافت من ان يكتشف امرنا و هذا ما جعلني اصمم و اجعل القصة مسالة حياة او موت . و قد يتسائل البعص عن سر هذا الاصرار و الحقيقة ان سحر كانت اجمل فتاة في العائلة و هي قصيرة و لها طيز كبير جدا و بارز و كثيرا ما كنت اتابعها و هي تمشي و انا ارى اهتزاز طيزها و ارتعاده و هي تملك بزاز واسعة و بارزة جدا رغم انها لم تبلغ العشرين بعد و السبب الاكبر هو اني مللت من الاستمناء و لم اكن قد مارست الجنس بعد و كنت احلم ان اجرب اول نيكة مع سحر بالذات و في تلك الليلة بعد ان تناول المدعوون العشاء غادر تقريبا الجميع و بقينا نحن المقربون و ذهب الجميع لتناول الطعام في القاعة و كنا مختلطين رجالا و نساءا لاننا كنا من عائلة واحدة و كلنا ابناء العمومة و تناولت طعامي بسرعة كبيرة ثم خرجت كي ادخن سيجارة و هنا لمحت سحر تتجه الى بيتهم المحادي لبيت عمي الذي كنا نتعشى فيه . بسرعة تبعتها و انا مصمم على ان انيكها و هي تعلم انني ممحون و لابد ان انيك طيزها و حين دخلت الى البيت تبعتها و اغلقت الباب و حين راتني خافت و ظنت اني لص لكني اغلقت لها فمها و اخبرتها اني ابن عمها و طلبت منها ان تتركني انيكها بطريقة سريعة دون ان يشعر بنا احد و اخبرتها ان الامر سيبقى سري بيننا و حين حاولت التهرب امسكتها بقوة و ثبتتها على الحائط و بدات اقبل و ابوس رقبتها و انا هائج من الشهوة . ثم رفعت لها الروب و بدات اتحسس فخذيها و كانتا ممتلئتين و طريتين و لحمها ساخن جدا و انا جد ساخن و اغلي من الشهوة في اول نيكة في حياتي مع سحر ثم اخرجت زبي الذي كان يوشك ان ينفجر من الشهوة حتى و لو لم المسها لان قبلاتها كانت تهيجني و تسخنني ثم التصقت بها حتى لمست جسمها بزبي و كان ناعما و دافئا جدا و يهيج النفس و الشهوة و بقيت اقبلها و انفاسي تتقطع و صوتي يكاد ينعدم و انا ابوس بحرارة كبيرة و في نفس الوقت كنت خائفا لو يدخل احد فيجدني معها انيكها اول نيكة في حياتي . و بسرعة طلبت منها ان تدور و تعطيني طيزها الكبير و حين دارت نزعت لها كيلوتها و رايت احبى طيز في حياتي فقد كان كبيرا جدا و بارزا و حين اصفعه اراه يرتعد مثل الجيلي و انا لم اصبر عليه و وضعت زبي على فتحة الشرج و بدات احاول حشر زبي داخل طيز سحر و هي تتالم و تتاوه في نفس الوقت و من شدة حرارتي و شهوتي ادخلت زبي بقوة كبيرة في طيز سحر و كان ساخنا و لذيذا جدا و متعته و لذته لا توصف . و بقيت انيك سحر و هي واقفة و انا اثبتها على الحائط و زبي كالمنشار داخل خارج ياكل طيزها في اول نيكة امارسها و من الطيز و كانت حرارتي ايضا لا توصف و لذة النيك من الطيز ممتعة جدا و عانتي تخبط فلقتي طيز سحر الكبيرتين و زبي يدخل الى الخصيتين حتى احسست برجفة تسري داخلي و اهتز كل جسمي من اللذة و الشهوة و لاول مرة في حياتي اقذف بالنيك و ليس بالاستمناء حيث خرج المني من زبي بطريق حارة و ناعمة و لذيذة و زبي لا يزال ياكل طيز سحر و بمجرد ان اطلقت القطرات الاولى حتى صار زبي يسبح داخل طيز سحر بلذة اكبر و انا انيك واقذف و زبي يتزلج في احشاء سحر حتى اكملت القذف و شعرت بمتعة و لذة و بمجرد ان بدات امسح زبي حتى رايتها تلبس كيلوتها و تفر هاربة مني . و دخلت الحمام و غسلت زبي و ازلت كل بقع المني و عدت لاكمل العرس و انا افكر و غير مصدق اني نكت سحر و عشت اول نيكة في حياتي مع طيزها الساحر  

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply