انيك و اتناك في نفس الوقت حيث زبي في الطيز و الزب في طيزي

كنت قد حكيت لكم كيف تبادلنا اللواط انا و والد صديقي و اليوم ساحكي كيف لقيت حالي انيك و اتناك في نفس الوقت و قد احسست بمتعة لا توصف حين كان زبي في الطيز و الزب يدخل في طيزي . بعد ان اشبعت والد صديقي و اشبعني نيك و مصمصة و بوس و تملحس اخذنا حمام سريع و صعد الى غرفته ليغير ثيابه قبل ان ياتي ابنه عمر و عدت انا الى حوض السباحة غير مصدق لما حصل معي  . لم يطل انتظاري كتيرا فلقد رن جرس الباب و رايت  ابو عمر بكامل اناقته يذهب ليفتح الباب و لقد غمزني و قال اكيد هيدا عمر دخل و هو يتكلم كيفك و طبع قبلة حارة على وجه ابوه و ساله لماذا انت اين ابو ياسين قال ابوه ارسلته ليحضر اغراض ليملء البراد شوي و بيجي ليك رفيقك زياد هون عم يسبح و شفتو بدون ما يلمحني عم يعمل حركة بايدو اني انا تمام التمام اوف شو مقصد يتاخر صرت اتسائل المهم كل همي كان ان انيك و اتناك فقط . المهم انبسطت و بسطتو شو بتفرق معي و بلش من الباب يشلح تيابو و كل غرض صار محل و طلع بالزلط قدام بيو جسمو املس ما في غير كم وبرة و مكتنز و زبو منو كبير في شوية شعر حواليه قلو لابو خليك المي حلوة هلق قلو بعدين عندي شغل و شفتو عم يقرصو بطيزو و هو عم بببوسوا قبل ما يروح اجا كمان ودعني و قلي خلينا نشوفك مرة تانية تعى عطول بتتسلى و بيتسلى عمر قلت بقلبي و بتتسلى انت اوكيه عمو باي و كان عمر نزل بالمي و خمل ضجة كبيرة و طير المي بكل الاتجاهات قلتلو بدك تسبح بدون مايو قلي شو عليه شو بستحي هيك بتحس بحرية اكتر اوف شو هالعيلة العجيبة هيدي . قلت بقلبي و صار يقرب مني و ينمحن علي و يدق جسمو بجسمي و يعمل حركات واحد بدو ينتاك شو المانع جسمو حلو و هو بدو  و انا كمان احب انيك و اتناك و امارس اللواط . و صرت اتجاوب معو و لقيتو نزل تحت المي و شلحني المايو مسكتو و حصرتو عجدار المسبح و عبطتو بقوة لقيتو مد ايدو عزبي  و بلش يلعبلي فيه قلي انا مشتهيك هيا نيكني فرجيني زبك الكبير خليني حس فيه و انا مع اني يمكن اول مرة عبطتو بقوة و صرت مص بشفافو و حط لساني جوا تمو و هو يتغمى و يلعبلي بزبي هيك حتى صار زبي نار و اذ باباب بينفتح و بسمع صوت حدا جايية اوف مين اجا اسلت عمر قلي اكيد البواب ابو ياسين هو بيحرس الشاليه و بيامن كل اغراضنا و طلباتنا ايه بس نحنا بلا تياب قلي يييييييييييييييي و اذا هلق شوفو كتير حباب و كبير بالسن بس عليه زب قد ايدي و ضحك و انا في داخلي اشتهيته لاني احب انيك و اتناك من كبار السن متل ما وصف ابو ياسين رجال بحدود الستين شعر شايب بالكامل و لون اسمر اقرب الى السواد اكيد من العمل بالحديقة القى التحية و قلو كيفك عمر قلو منيح رايح حط الاغراض بالبراد ابوك قلي حتى عبي ليك جبلنا شي نشربو عصير بيرة او اي شي بنشط حاضر . وقف عمر لعب بزبي قلت منيح يعني بيستحي شوي و رجع العم ابو ياسين مع قنينتين بيرة و شوية موالح و كاسين و قرب حطهم عحفة المسبح قلو عمر ما بيصدق رفيقي انو زبك 25 سم فرجي ياه حتى يصدق و هو عارف اني بحب انيك و اتناك خصوصا اذا كان الزب كبير  . لعمى شو وقح ما كنت متوقع هالقد بيصيرو اللي معهم مصاري قليلين تهذيب . و توقعت انو ابو ياسين لا يجاوب او شي بس لقيتو بيفتح سحابو و بنزل بنطلونو و بيطلع اكبر زب بتشوفو بحياتك اوفففففففففففففففففففف قرب عمر و قلو خليني امسكو خليني امسكو و مسكو ياه و صار يكبر شوي شوي .  انا كنت متل المسطول عم اطلع ما مصدق لقيتو عم بجرب يسحبو من ايدو بس عمر كان مصر و لقيتو طلع من المي و بلش يلعبلو بزبو و فك له ازرار القميص و شلحوا البنطلون و صار عاري متلنا و هيجني عشان انيك و اتناك معاه . انا كان زبي صار متل العامود هو و عم يمصلو صرت زبط طيزو و حطيت كتير بزاق عزبي و بلشت دخل راسو بخرم طيزو بس ما بدو بزاق  و لا  بدو كريم دغري انزلق و صار بنص طيزو و بلش هو يمص و انا عم نيكو نيك قوي عم فوت و طلع مع اني هو التاني بعد ابو اللي بنيكهم بس كانت حابب انيك و اتناك حتى اعيش لذة اللواط الحقيقية . و هو كان عم يملط بزب ابو ياسين و عم يتاوه و يطلع اصوات و ابو ياسين صار ينيك تمو نيك جامد حسيتو عم ينتقم و بدو يفرغ شحنة الغضب اللي جواتو  لقيت ابو ياسين سحب زبو من تم عمر و اجاني من خلفي و بلش يلعب بصدري يقرص حلمتي بنعومة و يقرب زبو الكبير من طيزي و يملحس عضهري مستحيل يفوتو بطيزي لانه راح يشقني لقيتو حطو بين فخادي و انا شديت علىه منيح و صار ينيكني نيك خارجي قلي ما تخاف بعرف ما فيك عله و حبيتو و حسيت اني بدي ساعدو و خليه يجي ضهرو و فعلا حسيت بنهر دافىء غمر بيضاتي و استمتعت و انا انيك و اتناك مع هذا الزب الكبير جدا  . و صار ينزل عارجلية و على فخادي و انا هون كمان كبيت جوا انعم طيز بحياتي بشوفها  و انا لاول مرة انيك و اتناك في نفس الوقت و كان طيزه احلىاحلى من طيز البنات جوات طيز عمر  لعبلو ابو ياسين بزبو لعمر ما حمل دقيقة و كب حليبو . صرنا نضحك و دخلنا تلاتنا عالحمام و صرنا نلعب و نبعوص بعض و نتغنج عبعض و رجع عمر رضعلي زبي و طب عليه ابو ياسين و ناكو نيكة حسيت انو فسخو و هو مبسوط عم يضحك . و طلع ابو ياسين بنيك ابو عمر كمان هو بعدين حكي لي و اجا ظهرنا كلنا مرة تانية بالحمام  و هيك صار عندي 3 اصدقاء بدل الواحد و صرت كل السبوع اذهب من الجامعة الى الشاليه و اقضي اجمل الاوقات مع عمر و ابو عمر و اذا ما في حدا مع ابو ياسين و اذا كنا جماعة لازم انيك و اتناك حتى امتع زبي و طيزي

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply