انيك مرتين كلما اختلي بامراة و لا اشبع بنيكة واحدة

انا رجل ساخن جدا حيث انيك مرتين كلما سنحت لي فرصة النيك سواءا مع زوجتي الاولى او الثانية او مع عشيقتي او اي امراة تذوق زبي و قد عشت مغامرات جنسية مع اكثر من مائة امراة و لا اتذكر اني مارست الجنس مع امراة لمرة واحدة فقط . اما اذا كانت املراة لذيذة فاني انيكها لاث مرات او اربعة فانا املك شهوة قوية جدا ودائما ساخن في الجنس و زبي لا يشبع بسهولة من النيك و هذه احدى القصص التي مررت بها و كنت في ذلك الوقت حديث العهد بالزواج و من المفروض ان شهوتي كانت ف ادنى درجات الارتفاع . في تلك الحادثة كنت قد تزوجت قبل عشرة ايام فقط و زوجتي جميلة و انا لم اتوقف عن الجماع معها و كنت انيك مرتين او ثلاثة او اكثر معها يوميا و لكن في ذلك اليوم جاء اخوها للبيت  واخذها و اخبرني ان امها مريضة و وافقت و تركتها تذهب معه و انا وجدت نفسي لوحدي ف البيت و اان اسكن في حي راقي جدا و الجيران لا يعرفون بعضهم البعض و خرجت بسيارتي و احضرت معي فتاة من بائعات الهوى حملتها في السيارة و ادخلتها لانيكها في البيت . و حتى تلك الفتاة لم تصدق اني عريس جديد حين اخبرتها و اكدت لها اني نياك و لم تصدق و لكن لما رات زبي و عروقه النافرة عرفت اني نياك و اخبرتها اني انيك مرتين كلما مارست الجنس و زبي لا يرتخي الا بعد النيكة الثانية و احيانا الثالثة و انطلقت الفتاة ترضع زبي و تلحس و زبي كبير الحجم و غليظ جدا . ثم ادخلت بي في كسها و كان كسها جميل جدا و زبي يشطف شفراته و حتى مجراه الداخلي و انا انيك و استمتع و جعلتها تتاوه بقوة و هي تتناك من زبي و حين اوشكت على القذف وضعت زبي في فمها و اخرجت شهوتي و بقي زبي منتصب بقوة و علمت اني انيك مرتين في كل عملية حيث اجبرتها ان تبقى ترضع زبي حتى بعدما قذفت . و رغم اني اخرجت الشهوة و قذفت كمية مني كبيرة نظرا لحلاوة كس الفتاة الا ان زبي بقي منتصب و واقف بقوة و هي كانت ترضع و تلحس بقايا المني من فتحة زبي و سخنت و اعجبها زبي و النيك معي و لم يرتخي زبي و ولو للحظة واحدة و النيكة الثانية ادخلته في كسها بقوة و انا فوقها انط و اهتز بقوة و السرير يهتز معنا ثم بدات عملية تنويع الاوضاع من الخلف و الامام و الفتاة خفيفة و انا اقلبها و انك ثم اديرها مرة اخرى و استمتع بها  و امسك بزازها اتحسس عليها و اصفع الطيز الجميل و النيكة كانت ساخنة جدا و حلاوتها لا توصف . ثم وصلت الى قمة التشبع الجنسي و اخرجت حليبي في بزازها و حلماتها  ولكن اظهرت لها اني نياك و انيك مرتين متتاليتين  و زبي لا يشبع م نالكس و رغم اني كنت قادرا ان انيكها مرة اخرى الا اني اكتفيتبنيكتين ساخنتين

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply