انا وزوجة اخى

بدأت القصة كان عمرى 20 سنة كنت طيب جدآ وفى هدا العمر تزوج اخى وعاش معنا فى بيت العائلة وكنت احترمها جدآ وبعد عامين تعرفت على اصدقاء وكنا نسهر ونشاهد افلام السكس حتى ادمنتها وكان نفسى ان امارس مع اى بنت ولاكن ما امامى اللا زوجت اخى تغيرت نظرتى لها وبعد ما كانت نظرة بريئة الى نظرة جنسية كانت جميله كنت اتابع مشيتها واتمتع من النظر الى بزازها وطيظها حتى ادمنتها هى الاخرى جنسيآ وكنت بعد خروجها من الحمام كنت ادخل اتخيل ملابسها الداخلية امامى وامارس عليها العادة السرية اكتر من ثلاث مرات يوميا قد اخز معى الوقت هدا عام وبعدها احست بنظرتى لها وكانت تخيلى انها غير منتبها كنت اكتر الوقت موجود بالبيت وكان اخى دايم السفر كنا نتكلم كثير وكان اغلب كلامى معهاعن البنات كنت اريدها تحس بى وبالفعل خلال عام من الجلسات معها احسست انى تمكنت منها وكنت عندما اتكلم معها كان زبرى دايمن منتصب وكانت تلاحظ وما تحكى ولا شيءقد تعبت من حصارى لها الى انى احسست انها هى الاخرى تريدنى ولكنها خائفة وفى يوم كنت جالس على سطح البيت فى المساء وفجئة اراها قادمة تنشر الغسير ادعيت انى لا اراها وانتصب زبرى واخرجتة من البنطلون وفضلت اداعبة وهى تنظر لى وانا كانى لم اراها وانتهيت من ممارست العادة السرية وهى ايضن انتهت من نشر الغسيل وانا نازل من على السلم عمات حالى انى ما كنت شايفها وقلتلها انتى هنا من امتى قالتلى من بدرى وشفتك واوقفتها على السلم وقلت لها ما قالت كل شيء امسكت بها من يدها وقلت لها اتعرفى من كانت فى خيالى اسناء اللحظة قالت من قلت لها انتى تثمرت مكانها وانا امسك بيدها وقربت منها اكثر احسست عندها بالرعشة فضلت اداعب فى شفايفها ومره واحده ضمتها الى وفضلت ابوس فى سفايفها ويدى تداعب بزازها والايد الاخرة تداعب كسها حتى احسست انها راغبة شلحت لها العبائة ما كان تحتها غير الكيلوت والسنتيانة وضعت بها على السلم وقلعتها الكيلوت واخرجت زبرى اداعب به كسها من الخارج حتى جائت رعشتها وبعدها وضعتها وضع الكلب وانا خلفها وادخلت زبرى فى كسها مرة واحد سرخت وفضلت ما يقارب 25 دقيقة على الوضع دة ادخلة واطلعة حتى حائت شهوتى وبسرعة توجهت الى بزازها وكبيت عليهم اول شهوة نارية ومن اليوم ده وانا انيكها حتى يومنا ده كنت مختصرآ بعض الاشياء حتى لا اطيل عليكم ارجو انها تعجبكم

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply