النيك بمحنة شديدة بين فراس و ريتا المشهد الاول – 1

كان هناك شاب اسمه فراس في السادسة و العشرين من عمره  يفكر كثيرا في زبه  و النيك و تدليعه , و قد كان فراس مغروم بالانترنت وكان يسهر عليه طيلة الليل حتى الصباح حتى اصبح مدمن انترنت لا يفارق الكمبيوتر ابداً …و كان يستعمله كثيرا ليعمل على الفيس بوك و الماسنجر و كان مدمن لعبة البلياردو و قد كان يقضي وقتاً طويلاً و هو يلعب و يتوصل مع الناس و قد كان لـ فراس صديق مقرّب اسمه رامز و كان رامز شاب منفتح كثيراً و ممحون و يحب الفتيات و قد جرّب كل شيء في حياته و هو شاب جريء جداَ … و في يوم من الايام كان رامز يزور فراس و كان يخبره عن اخر مغامراته مع الفتيات الاجنبيات اللواتي سهر معهن في ليلة الاسبوع الماضي  و مارس النيك معهن و قد كان فراس مذهولاً مما يسمعه من رامز …و متعجب مما يقوله صديقه و مايفعله … لقد كان رامز ينام في اسبوع مع فتاة اجنبية من اللواتي يتعرف عليهن في النادي الليلي الذي يسهر فيه في نهاية كل اسبوع ..و كان يخبر فراس بما يقوم به مع كل فتاة و يصف له و يشرح ادق التفاصيل و كان فراس يسمع بذهول و تعجب … حتى بدأ يشعر بأن لديه ميول للتجربة …لقد كان رامز يصف له كل لياليه الحميمة و جلساته الجنسية مع الفتيات الاجنبيات بطريقة مثيرة تجعله يشعر بالمحنة و الاثارة .. حتى قال له فراس : من وين بتجيب البنات ؟؟ نفسي اجرب… قال له رامز: سهلة يا صاحبي ولا يهمك … مش انت طول نهارك عالانترنت بتشتغل ؟؟ بسيطة … رح اعطيك هالموقع و انت نقّي البنت الي بتعجبك و اختار … ذُهل فراس من الذي قاله رامز و كيف انه بأمكانه ان يختار الفتاة التي يريد ان يقضي معها ليلة حميمة عن طريق الانترنت !!! لانه معتاد على ان يقضي وقته في التشات و اللعب فقط و لم يفكر ابدا في النيك عن طريق الانترنت .. حتى اعطاه رامز موقع جنسي يستطيع من خلاله ان يختار الفتاة التي تعجبه و يكلمها عبر الانترنت و يمارس معها الجنس و لو طلب منها ان يمارس معها في الواقع تأتي اليه الفتاة مقابل مبلغ من المال .!! فدخل فراس على الموقع و بدأ يتصفح صور الفتيات الأجنبيات العاريات المغريات المثيرات و قد شعر بالمحنة الشديدة من تلك الصور و كان رامز يساعده في اختيار الفتيات الممحونات اللواتي تعرف عليهن .. و ينصحه بهن… و كان فراس يتصفح و يمعن النظر فيهن وبأجسادهن المغرية الجميلة البيضاء المثيرة  التي ترفع شهوة النيك في جسمه…و يقلب بين الصفحات و يرى كل فتاة أجمل من الاخرى يتبع

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply