المطلقة الساخنة ممحونة جدا و زبي يطفئ شهوتها الجنسية

كانت قصتي مع المطلقة الساخنة جميلة جدا فانا لم اكن اعرفها و لكن اعرف صديقتها و حين عرفتني به لاحظت انها تملك نظرات ساخنة و سكسية جدا وعرفت انها مليئة بالمحنة و الرغبة و صرت اتقرب اليها . و تبادلنا ارقام الهواتف و صرنا اصدقاء لكنها فاجاتني ذات مرة لما اخبرتني انها تحسد صديقتها على معرفتها لي و انا اخبرتها انها هي ايضا صديقتي و لكنها ردت بسرعة انها تريد علاقة اقوى من مجرد الصداقة و فهمت انا بسرعة انها تريد الزب و النيك . ثم عرضت عليها ان تذهب معي الى الفندق حتى نمضي ليلة حمراء لا تنسى و اشترطت عليها الا تخبر صديقتي بالامر و عاهدتني ان الامور ستبقى سرا بيني و بينها و هكذا اخذت المطلقة الساخنة الهائجة معي للفندق و لما وصلنا خلعت خمارها و سترتها لارى بروز بزازها و انا متفاجئ و لم اكن اعلم انها تملك بزاز بذلك الحجم و بدات اقبلها وهي تضع عطر سهي و سكسي جدا و لحست لها الرقبة الدافئة . و اخرجت زبي و طلبت منها ان ترضع و كانت ترضع بمهارة و حرارة كبيرة و لسانها دافئ و لزج جدا ثم رفعت قميصها و انزلت لها حمالة الصدر لارى ذلك الصدر الجميل الذي كان مثل التفاح و لحست حلمتها و مصيتها بقوة و المطلقة الساخنة تتاوه و انفاسها قوية م نالمحنة و الشهوة . و بعد ذلك اجلستها على السرير و فتحت رجليها و رايت امامي كس محلوق و لزج جدا و لحسته بقوة و هيجتها اكثر م نالهيجان الذي كانت فيه ثم وضعت زبي على شفرتي كسها و دفعته ليدخل بحرارة كبيرة و حين كان زبي يمر الى عمق الكس كان الشبق الجنسي يزداد و اللذة تتعاظم اكثر و زبي ينتصب بقوة و انا احس بحرارة الكس و التهاب زبي و انا ادفع به الى الداخل اكثر والمطلقة الساخنة مستمتعة جدا بزبي  . ثم وجدت نفسي قد ادخلت زبي كله في كسها و خصيتاي ترتطم بعانتها و انا اعيد زبي للخف و ادفعه مرة اخرى بقوة كبيرة جدا و اضع على فمها قبلات حارة من الشفتين ونيك و ادخل و اخرج زبي بقوة و بلا توقف و اسمع اسخن الاهات اه اح اح اح و هي تقول ادخل اكثر اه اه اح اح زبك نار لذيذ اه اه اه و من شدة ما افرز كسها م نسوائل كان زبي يدخل ويسبح بقوة و كس المطلقة الساخنة كان ضيق جدا و يضم زبي مثلما كانت شفتاها تضم زبي حين كانت ترضع لي  و انا انيك و اشتعل اكثر و اريد ان انفجر .و حين انفجر زبي في داخل كسها كنت انا اذوب و حلاوة القذف كانت مضاعفة كثيرا و انا اقذف و احس بالحلاوة كانت في زبي الذي كان يدفع المني في كس المطلقة الساخنة و احضنها و اقبلها م نفمها بحرارة كبيرةحتى اخرجت شهوتي و قذفت المني في كسها و لم اخرج زبي الا بعدما ارتخى و افرغت كل حليبي في كسها

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply