المحرومة من المتعة

صديقتي مطلقة وهي جيران العمر جميلة ولها طفلان وهما الان في الاعدادية شكلها جميل وجسمها يجنن حاولت عدة مرات ان اتقرب اليها ولكنها تعرف اني اودها ولكن تمتنع لحين ما حصلت الصدفة العجيبة عندما رن جرس الباب وفتحت الباب زوجتي وطلبت مني ان اصلح لها احد الاجهزة الكهربائية فذهبت معا وكانت ترتدي العباءة وعندما دخلت وبينما انا اصلح العطل جاءت بقدح الشاي لي وكانت ترتدي ثوب مستور وانظر الى عينها التي تلتصق بعيني وعندما اصلحت العطل جلست وبدات اتقرب اليها واقول لها اني معجب بها وبجسمها فقالت عيب احد يجي وانفظح ثم تقربت اليها وقبلتها من فمها فلم تمانع وبدات تلتصق بي وادخلت يدي الى كسها وبدات امص حلمة صدرها فاسرخت ومدت يدها الى زبي وتتافف من شدة تهيجها فاخرجته لها ووضعته على فمها رفضت في البداية ولا زال اصبعين داخل كسها ثم يدات ترضع بصوت حنين وزعنا ما علينا من ثياب وادخلته في كسها حتى اتت الرعشة لها عدة مرات وطلبت ات لااقذف في كسها وادخلته عنوة في طيزها وقذف الماء في داخل طيزها وطلبت ان اعاود مرة اخرى

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply