العب بزبي بيدي امامها و هي تنظر و تلعب ببزازها امامي

احلى سكس عن بعد مع جارتي التي كنت العب بزبي بيدي امامها و هي تقابلني في النافذة وجها لوجه حيث كانت تلعب ببزازها الجميلة الكبيرة و تجرات و تعرت امامي و لم يكن يفصل بين نافذتنا و نافذتهم سوى ثلاث امتار و تلك الجارة متزوجة . و قد اعجبتني من اول يوم رايتها في النافذة و حين يذهب زوجها للعمل تفتح النافذة و تقابلني و انا في الاول كنت اخفي زبي و اختبئ خلف الستار و احلبه و لكن اكتشفت انها نياكة و تحب الزب رغم انها حديثة عهد بالزواج و اول مرة اريتها زبي كانت في يوم صحوت فيه باكرا على الثامنة و كان في بداية الصيف و زبي منتصب وانا بالبوكسر و قابلتها و وبدات العب بزبي بيدي و هي انحنت على النافذة حتى رات بياض بزازها و فهمت انها ساخنة و تحب الزب و اخرجت زبي امامها حتى راته و سارعت بانزال روبها حتى ارى كل صدرها . و كانت الشهوة قوية جدا لحظة رؤيتي لذلك الصدر الابيض مع حلماتها البنية الكبيرة الجميلة و انا انظر الى صدرها و احلب زبي و هي تنظر الى زبي المنتصب بكل شهوة و تقوم بحركات ساخنة بلسانها و تلعب بصدرها و انا اواصل الاستمناء على المباشرو اريد ان اقفز اليها لانيكها و ادخل زبي في كسها و طيزها حتى اذوق حلاوتها و انزع المحنة من داخلها و التهبت الشهوة في زبي اكثر و انا انظر الى الصدر الجميل و العب بزبي بيدي بحرارة كبيرة  و الذي اصبح حجمه كبير جدا و اان اريد ان اقذف و كنت ابصق في يدي و انا استمني حتى احصل على اقوى و احلى انزلاق ممكن اما هي فكانت تملك بزازها و تفرك . و كانت حامية و ساخنة جدا حيث كانت تفرك على حلماتها مثلما تفعل فنانات الاغراء و صدرها كبير و جميل و تخرج لي لسانها و كانها تريد رؤية زبي يقذف و قد اخرجت لي شهوتي من زبي بصورة حارة و ساخنة حيث كنت العب بزبي بيدي امامها و استمني و هي تواصل الاغراء حتى اوصلتني بسرعة الى قمة النشوة و الانتعاظ و احسست ان زبي سيقذف و كم كانت لحظات القذف ساخنة و انا احس بكل رجولتي و هي تقابلني و تلعب بصدرها امامي انا ارى المني يطير في الهواء على بعد مترين تقريبا من شدة النشوة و المتعة التي كنت عليها و انا احس نفسي كانني املك قوة خارقة في تلك اللحظات . و كنت احلب زبي و استمني و ارى المني يتطاير بقوة و هي مع ذلك لم تشبع و بقيت تلاعب بزازها حتى ارتخى زبي و رايتها تخفي بزازها الواحدة بعد الاخرى تحت ثيابها و اغلقنا النوافذ و رغم اننا لم نمارس الجنس و لم نلمس بعضنا الا اننا مارسنا تلك العملية مع بعض عدة مرات حيث هي تقابلن و تتعرى و تلعب بصدرها و انا العب بزبي بيدي امامها و استمني حتى اقذف المني  

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply