الشهوة الحارة الساخنة لحظة دخول الزب في الكس

ما احلى دخول الزب في الكس و تلك الشهوة الحارة جدا التي يحس بها الرجل حيث تكون اللذة الجنسية في قمة حلاوتها مع حرارة الكس و انزلاق الزب داخله و لا يعرف هذه اللذة الا من ناك الكس و ذاق النيك الحقيقي . و ساحكي لكم عن اول مرة مارست الجنس فيها مع صديقتي المطلقة و كيف احسست لحظة دخول زبي في كسها الساخن جدا و كنت قبل ذلك اسمع اصدقائي يحكون عن النيك و الجنس و عن اللذة التي حيسون بها و حتى في افلام البورنو كنت ارى ابطالهم يمارسون الجنس و هم يتاوهون و انا اتسائل عن سر الشهوة الحارة التي يشعرون بها  و حين سالت احدهم ان اللذة الجنسية عادية و انا شعرت بها اثناء الاستمناء اخبرني ان لذة النيك تختلف اختلافا جذريا عن الاستمناء و كان هو متزوجا و حكى لي عن متعة ادخال الزب في الكس .و تمر الايام و انا احلم بالنيك الى ان تعرفت على صدقة مطلقة جميلة جدا و مثيرا و شعرت بانجذاب نحوها و رغبت في النيك معها لكني مل اجد كيف افاتحها و بقيت في كل مرة اطبخها و اهيئها خاصة في الليل في الهاتف و مع مرور الوقت صرنا نحكي عن السكس  واخبرتني ان كسها مفتوح و ان زبي لو يذوق كسها فانه سيصبح عبدا لكسها و كدت اطيز من الفرح لانني سانيك و اعيش لذة الشهوة الحارة معها و اخذتني لاول مرة الى بيتها و كانت امراة ميسورة الحال و اكبر مني بخمسة سنوات و حين دخلنا البيت شعرت برغبة كبيرة في النيك و احتضنتها و هي واقفة و بمجرد ان لمس زبي طيزها حتى احسست بهيجان شديد و لذة لم اذقها من قبل و عرفت حتى قبل ان انيكها ان الشهوة الحارة و لذتها لا تاتي الا عبر النيك رفقة الشريك  . و دارت الي و بدات تتبادل معي القبلات الحارة جدا من الشفتين حيث كدت اقذف المني قبل ان ابدا النيك لذلك توقفت و قلبي يخفق و يداي ترتجفان من الشهوة الحارة التي كنت احس بها ثم اجستني على الاريكة و بدات تتعرى و انا انظر و نزعت ستيانها و لعبت ببزازها امامي و تعرت كلية ثم جاءت و فتحت سحاب بنطلوني و اخرجت لي زبي المنتصب الذي كان مملوءا بقطرات المذي التي خرجت من حرارة الشهوة التي كنت عليها .  حين بدات ترضع زبي احسست اني ساقذف و طلبت منها ان تتوقف و اخبرتها انني اريد ان انيكها في كسها و بدات تضحك و اخذتني الى غرفة النوم و اعطتني كابوت وضعته على زبي و كان معطرا باللليمون حتى اصبح زبي برائحة الليمون ههههههه ثم طرحتها على السرير و كلانا عاري كما ولدته امه و رضعت حلمة بزازها و كانت لذيذة جدا و منتصبة و احسست ان الشهوة الحارة سوف تدفعني الى القذف ان لم ادخل زبي في كسها و قبل ذلك ادخلت اصبعي في كس صديقتي فوجدته مبلل جدا و هذا ما جعلني ادخل زبي لانني سمعت ان الرجل يجب ان يهيج المراة قبل ان ينيكها . و وضعت زبي على كس صديقتي و ارخيت نفسي فوقها و كان زبي هو مركز ثقلي و اصبح زبي يغيب داخل الكس و انا اشعر بالحرارة و اللذة التي كانت احلى بكثير مما تم وصفه و مهما وصفها النياكون فانهم لن يوفوا حقها . كان كس صديقتي ساخنا جدا و زبي يستمتع في كل غشاءه الذي يلفه خاصة حول منطقة الراس و احسست برعشة قوية و لذة جميلة جدا حين وصل زبي الى الخصيتين داخل كس صديقتي و كانت احلى لذة جنسية اعيشها في حياتي حيث اهتز زبي دخال كسها بكل قوة و ارتعشت و قذفت بطريقة حارة جدا و انا اذوب مع كل قذفة تخرج من زبي بتلك الطريقة اللذيذة و الشهوة الحارة التي كنت احس بها  . و لم اخرج زبي من كس صديقتي الجميل اللذيذ و بقيت فوقها اقبلها بكل محنة و انا غير مستوعب اني نكت وذقت الكس و بقيت على تلك الحال لعدة دقائق  و زبي لم يفقد انتصابه و نكتها نيكة ثانية بنفس الوضعية و هي تفتح رجليها و تتاوه بكل قوة و كانت النيكة الثانية اطول و احلى بكثير حيث كنت ادخل زبي الى الخصيتين و ارفعه الى النصف بحركة سريعة جدا و انا مستمتع و صديقتي تتغنج و بقيت انيكها لمدة ربع ساعة كاملة حتى قذفت مرة اخرى و اخرجت زبي وقد غرق في المني حيث امتلا الكبوت الى الربع  و يومها عرفت معنى النيك و الشهوة الحارة التي يستحيل الحصول عليها بالاستمناء و لا يلزمها الا كس او طيز او رضعة ساخنة

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply