الجنس و لذته الساخنة مع نورا في محل الملابس – النهاية

 وصلنا الى اخر محطة من قصة الجنس اللذيذ في محل الملابس و قد كان قيس يمص شفتيها و يلحس لسانها  هو يفتح في ازرار قميصها … كانت تشعر نورا ان مهبلها قد بدأ بالانزال من شدة محنتها و ذوبانها امام محنة قيس…فقد كان قيس ممحون جداااا و يعرف كيف يشعر نورا بلهيب شوقه و محنته …  فأنزل عنها القميص و فك عن  بزازها الكبيرة حمالة الصدر …. و بدأ يمص الحلمات البارزة و يلحس بشدة و هو يضع يده على طيزها من الخلف و يتحسسها بشدة و يضرب عليها بقوة و قد كانت تشعر نورا بالذوبان بين يديه فهي اول مرة كانت تجرب تلك المشاعر و قد كانت تشعر بمتعة شديدة لم تشعر بها من قبل.. فوضعت يدها على طيز قيس من دون ان تشعر و كانت تغنج بأعلى صوتها لان قيس كان يرضع لها بزازها بشهوة و يمص الحلمات في الجنس الناعم و يعض عليهم بكل رقّة …. كانت انفاسها الممحونة تحرق مسامعه …. لقد كان فناناً في اللحس و الرضع و المص… و قد كان زبه الكبير قد اكتمل انتصابه بشكل كبير و لم يتحمل بنطلونه اكثر من ذلك فخلع البنطال بسرعة و اخرج زبه من الكلسون و قال لها : شايفة هاد الزب الكبير …؟ قالت له و هي ذائبببة بين يديه و ممحونة بشدة و كانت اول مرة ترى زب بهذا الشكل : آآآه شايفة حبيبي…. قال لها قيس: هاد كلللله الك يا روحي ….آآآآه شو بكون حلووو لو حطيتيه بين شفايفك الحلوين هدول … شو رأيك تعطيه مصّة حلوة ..؟؟ كانت اول مرة ستجرب نورا وضعية الجنس هذه  في حياتها … فانزلت راسها قليلا و اقتربت من رأس زبه و وضعته في فمها و بدأت تمصه بكل رقّة و نعومة و قيس بدأ يغنج و قد احس بمحنة شديدة و كانه يذوب بين يديها و زبه بين شفتيها …. فقال لها : ايوااا هيييك مصصي و ارضعيه رضععع ….ابلعي كل شي نازل منننه … هاد كله الك …. كانت نورا تمص بكل شهوة و كان كسها الممحون المولع قد انفجر من المحنة اثناء الجنس الساخن  و غرق بسائلها المنهمر من مهبلها … فقالت له بعد ان شعرت بمحنة شديدة : دورك هلأأأ تمصلي هالزنبور الواقف الي رح ينجن بدو لحسسس..آآآه آآآه ما احلاه لسانك وهو بفرك فيييه آآآه أأأأه فأنزل قيس راسه قليلا ليضع لسانه على زنبورها الواقف و يبدا بلحس شفرات كسها و زنبورها بكل شهوة و محنة  في الجنس المثير و قد كانت نورا قد ذابت من شدة محنتها و صراخها قد علا المكان .. كانت تشعر بمتعة شدييييدة فقد كان قيس يلحس ي كسها و يرصع الزنبور بكل قوة …. و هي تشد شعره و تدخل راسه في كسها اكثررر من شدة متعتها و تغنننج بأعلى صوتها و تقول : آآآآآه ما احلا لسانك و الجنس معاك و هو ببلع بزنبوري… آآآه آآآه اكتر اكترر …آآآآه ما ازكاااااه لم يستطع قيس ان يحتمل اكثر من ضلك فقد بدأ زبه بالانزال بشدة و كان مشتاق لينيكها و يفتح كسها المتفجر بالمحنة … فأمسك زبه و قال لها : يلا حياتي …بدنا ننيك هلأأ… يلا ها هاا … و كان يضع زبه على كسها و هي تقف امامه و في شدة محنتها …. فوضع زبه على فتحة كسها و هي تقول : ااااااه آآآآآه نيكني  نيكنيييي فأدخله في كسها و فتحها و هي تصرررخ بأعلى صوتها و هما يغنجان باعلى صوتهما حتى نزل ظهرهما معا و كانا يرتعشان رعشة الشبق من لذة الجنس الحار و يغنجان بكل قوة ….

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply