اسخن سكس مع رجل امريكي اسود زبه اكبر زب رايته في حياتي

كان اسخن سكس في حياتي مع رجل امريكي اسود ذو جسم قوي جدا و لم اكن اتوقع ان زبه كبير الىذلك الحجم فانا مارست الجنس مع اكثر من عشرين رجل قبله و عرفت ازبار كبيرة جدا و سميكة لكن ذلك الرجل كن زبه يفوق اي وصف و حجمه كبير جدا . و تعارفت مع الرجل الامريكي حين عرضته علي احدى الصديقات و كان يعمل في السفارة و هو ذو بشرة سوداء حيث اخبرتني ان هذا الرجل يدفع بالدولار و يملك فيلا في ارقى حي في العاصمة و شخصية مهمة و انا كنت طامعة في توطيد العلاقة معه طمعا في ان يساعدني للوصول لامريكا و لم اكن افكر معه بالمال كثيرا . و هكذا تعارفنا و لكن وجدت مشكلة كبيرة في التواصل معه فهو يتحدث بالانجليزية و انا ضعيفة جدا في الانجليزية و رغم ذلك ما كان يهمه هو ان ينيكني و يذوق جسدي و انا ايضا كنت اريد ان اسعده جنسيا مقابل مساعدتي في تحقيق حلمي و التقيان اول مرة و صديقتي برفقتنا و لم تخبرني انه ناكه من القبل و كانها تريد ان تجعل رؤيتي لزبه مفاجاءة و فعلا كان اسخن سكس في حياتي . و اخذني في المساء الى الفيلا التي يقطن فيها و هي مكان محمي جيدا و معزول و كنا انا و هو في سيرته السوداء المصفحة و حين دخلنا وجدت بيته ماثث بارائك جميلة و شاشات كبيرة و نوافذ فخمة و جلست على الاريكة و وضعت رجل فوق رجل و انا ارتدي تنورة الى نصف الفخذ و بشرتي بيضاء و كنت قد صففت شعري عند الحلاقة و جهزت حالي و كانني عروس . ثم اقترب مني و امسكني من يدي و كانت يده غليظة جدا و طلب مني ان اقف ثم بدا يقبلني و له شفاه ايضا غليظة و انفه عريض و اخرج لسانه  وبدات اسمع نبض قلبه و حين قرب زبه مني شعرت بشيء غريب جدا و انا في اسخن سكس معه فقد شعرت ان زبه كان مثل المطرقة صلب جدا و هو ما دفعني الى التحسس عليه حيث انزلت يدي و لمسته و لم اصدق ما لمست .كان حجمه كبير الى درجة رهيبة جدا و سميك و لم اقدر على غلق يدي على ذلك الزب و بقيت انا اتحسس على زبه فوق سرواله البني الفاتح الذي كان يرتديه و هو يقبلني و يتحسس على صدري و طيزي ثم انحنيت امام زبه و رايت انتصاب قوي و مثير و كان زبه سيمزق بنطلونه  ويندفع نحوي و انا في اسخن سكس و احلى متعة و رغبتي شديدة في رؤية هذا الزب و فتحت له سحاب بنطلونه  وادخلت يدي مباشرة نحو مكان الانتصاب و لمست زبه و انا امسكه من مقدمته و حاولت اخراجه و لكنه علق في بنطلونه و بصعوبة اخرجته لاتفاجئ منه و انا ارى اجمل و اكبر و احلى زب في حياتي  و انا في اسخن سكس و احلى نيك . كان حجمه كبير جدا و كانه حبة خيار و طويل جدا و منتصب و فيه بعض الانحناء اما راسه فكان كانه مقدمة الفطر و فحته عريضة جدا و لم اصبر على هذا الزب و بدات الحس فيه  و امصه و لم اقدر على ادخاله في فمي ما عدى الراس فقط و شعرت انه اكن مستمتع معي لان زبه كان يفرز ماء لزج و مالح في فمي  و انا امص له  و ارضع بقوة . ثم بعد ذلك جاء دوره ليريني مهاراته الجنسية و فحولته القوية و حملني و قلبني حتى صار راسي امام زبه  وكسي في فمه  وبدا يلحس كسي و جعلني ارضع و العب بزبه مرة اخرى و هو يلحس كسي و يهيجني و انا اغلي  واسخن فقد كان قويا جدا و ضخما و حملني كاني عصفورة . ثم ادارني مرة اخرى و قابلته  و هذه المرة عانقته  ورفعت رجلاي على اسفل ظهره و تركته يدخل ذلك الزب الاسود الكبير في كسي بقوة كبيرة في اسخن سكس و احلى نيك ثم صرت اهتز على الزب بكل قوة و انا اشعر حبلاوة الزب الكبير الذي ملا كسي و انا اتاوه اه اح اح اح و هو يتاوه بطريقته الماريكة الساخنة و انا لم اصدق حين رايته يقلبني في الاوضاع و ينيكني على راحته على غير عادة رجالنا العرب الذين ما ان يدخلوا ازبارهم حتى يقذفوا دون امتاع . و تركني ارتعش مع كل وضعية يمارسها على بذلك الزب الاسود الكبير حتى اشبعني بالزب بعد اسخن سكس و اجبرني على لحس المني من زبه بارادتي و شهوتي و كانت النيكة معه جميلة جدا

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply