اخت زوجتي هيجت زبي حتى مارسنا سكس محارم نار-الجزء 2

اواصل لكم كيف جذبت اخت زوجتي نحوي و مهدت لها طريق النيك و ممارسة سكس المحارم حيث لم اعد اصبر على جسمها المغري و طيزها الكبيرة و بزازها المدورة حيث بعدها اتصلت زينه على التلفون الخاص بي ابلغتني ان جمانة التي تعمل مع وليد تعرفني حق المعرفة , لقد وجدت لك من تشبع نظرك ههه اعتقد ان لك علاقه بيها سابقه ابلغتها ان لا تتكلم مع هذه الفتاة لا اريد المشاكل مع زوجتي اريد علاقه سريه زينه : ماذا يمكنك السفر وإقامة العلاقة معها , ادهم : لا اريدها , تعرفين انها تعرف بالسحر والشعوذة زينه : صحيح اذن يمكنها ان تعمل أي شيء هههه ادهم : ابتعدي عنها ضاقت بي السبل ووصلت الى طريق مسدود نوع ما , لا اعرف العمل هل استمر باللعبة ام اتركها حاولت لكن علاقتها ” مع وليد ” أصبحت اكثر جديه تعلقها بيه رغم سماعها صوته والجلوس مع ارسالها لمجموعه من صورها الشخصية له تحدثها باستمرار معه واخباره بكل صغيره وكبيره وأخيرا زينه : وليد انا اعشقك رغم معرفتي القصيرة بك وليد : انا كذلك احبك وميتم بك زينه : ما العمل اريدك بقوه وليد : سوف اجد طريقه لا تقلقي زينه : احبك , احبك وليد : يا حياتي انت اجمل سيده بالعالم أتمنى اقبلك بكل جزء من جسمك اغريتني بصورك زينه : اه حبيبي من كلماتك وانا ارغب بك كذلك , حاول حبيبي ان لا تبتعد عني , جد الطريقة للزواج تعال لزيارتنا اريدك سوف اعمل كلما ترغب بيه وليد : هههه سوف اتعشى واتغدى بيكي زينه : يا ريت انا كلي لك الان وجدت الفرصة مناسبه لرمي الطعم , احسست ببعض الأحيان انها تعرف اني منتحل شخصيه وليد وجمانة بطريقه او أخرى لا كنها ترغب ان ابادر معها جمانة: زينه انت تحبين وليد ؟ زنيه : من قال لك هذا ؟ جمانة : رايت وليد منهك ومتعب وتغيرت طباعه زينه : كيف ؟ هل هو بخير؟ جمانة : اكيد انه بخير ويعشقك جدا ههههه أخيرا وجد البت التي اوقعته بشباكها زينه : هل عملي لي معرف ؟ اني احب وليد وارغب بالزواج بيه لكنه ببلد وانا ببلد لا اعرف مالعمل جمانة: استطيع ان اعمل كل شيئ زينه : حقا جمانة : بالتأكيد حبيبتي لكن اريد خدمه صغيره زينه : ماهي سوف افعل كل شيء تطلبيه جمانة : تروي , واسمعي الأول , ( بدأت تاليف قصه أخرى محاوله للحصول عليها ) , الحديث لجمانة اني كنت عشيقه ادهم بالجامعة وقد اعطيته كل شي حتى جسدي ولكن لم اوفق بالحصول على قلبه زينه : لهذا قال لي خذي حذرك , لكني احسست انه متيم بيكي أيضا جمانة : صحيح ! كنت على استعداد ان أكون خادمه له واو لو تعرفي ماذا كنا نفعل بالشقة التي استأجرتها خصيصا لنا زينه : واوا انه لعوب لم اكن اعرف هذا عنه جمانة : ادهم شقي وله قضيب اشقى منه زينه : لهذا اختي تزوجته لكنه حسب معرفتي لا تعي شي بالجنس هو يرغب بعلاقه 2 واعتقد انت افضل اختيار له جمانة : وهذا ما اريد منك زينه : تريدني ان أتكلم معه جمانة : لا زينه : طيب ماذا ترغبين ان اعمل اذا جمانة : تعرفين اني لي مكارم مع الجان واستطيع ان أقوم بكل شيء , لكني لا اريد إيذاء ادهم من قريب او بعيد والجان ابلغوني اذا ( ضاجعت ادهم باي طريقة سوف يقتلون احد اقاربه او اطفاله) زينه : لا ارجوك انا اعشق اطفاله فهم كل شي بالنسبه لي ولهم أيضا جمانة : اريد مساعدتك اريد من ادهم ان يغرز قضيبه بمؤخرتي مره أخرى اريد ان يلتهم حلماتي ويلحس بضري اريده زينه : طيب لكنك قلت انه مستحيل جمانة : الا في حاله واحدة زينه : ماهي جمانة : ان تجعليني بداخلك وتمارسي الجنس وكانك انا زينه : نعم !!! هل جننتي انه كاخ لي لا مستحيل اغلقي الموضوع وليحدث ما يحدث لا اهتم جمانة : اوك وليد مقابل هذا الشي ولن اؤثر على حياتك زينه : مستحيل انت مجنونه جمانة : اسمعي اذهبي معه ومع اختك الى بيتهم ونامي بفراشهم اختك تحبك كثيرا ولن ترفض طلبك ابلغيها ان احد فتاحين الفال طلب ان تنامي معهم وسوف تتزوجين بالقريب العاجل وهي لن ترفض لانه سوف ااثر عليها كذلك زينه : لا لا استطيع جمانة : فكري وليد يحبك لكن هذا عائق الوحيد , ولن تقومي باي شي سوى النوم معهم بنفس الغرفه زينه : لكن جمانة : اسمعي اعرف ما أقوله لن تصدقيه لكن هي الطريقه الوحيده التي تجعل وليد يعاود الاتصال بيك ( طبعا قطت الاتصال بين وليد ويزينه لمده أسبوع حتى اجعلها تجن وتعمل ما بدا لي ) زينه : أحاول لكن لست متاكده جمانة : الكره بملعبك اخت زوجتي زينة : ادهم ,جمانة فعلا تعرف بالسحر قد ابلغتني بكثير من الأمور التي تخص بيتنا لا احد يعرف بيها الى نحن ادهم: قات لك زينه : المهم , هل تستطيع المرور عليه اريد ان اقضي اجازه الأسبوع عندكم ادهم : اكيد بالطبع ( واو لقد وقعت بالفخ وهي مستعده لعمل كل شي ), زوجتي ابلغتي ان احد السحره قال لزينه انه يجب ان تنام معنا على الفرشه وسوف يتقدم لها عربس بأسرع وقت ادهم : هل تصدقين هذه الخرافات زوجتي : انها مسكينه اريد مساعدتها باي وسيله لا اريد ان تقول لي انك السبب ارجوك لنعمل ما تطلب ادهم : طيب ذهبت بعد انتهاء عملي واخذت اخت زوجتي معي لبيتنا , بعد العشاء وشرب الشاي توجهنا للنوم نامت اخت زوجتي على طرف وزوجتي في المنتصف وانا على الطرف الاخر بعد منتصف الليل شاهدت اخت زوجتي على جهاز الحاسوب انتهزت الفرصة ونزلت اسفل السلم لشرب الماء ادهم : انها منتصف الليل زينه : اعرف لم ياتني النوم ادهم : اوك انا ذاهب لشرب الماء زينه : اوك ذهبت مسرع وفتحت جهاز اللابتوب الخاص بي جمانه : اهلا زينه زينه : اها جمانه جمانه : الم اقل لك سهوله العمليه زينه : نعم لاحظت ذلك جمانة : وليد شغوف بالتكلم معك زينه : وانا مشتاقه له اين هو انت وعدتي جمانة : نعم لكني اريد ادهم بالاول زينه : ماذا ترغبين بالضبط جمانة : دعيه ينام معي من الخلف ( يدخله بدبرك ) زينه : مستحيل انت شبه مجنونه لن أقوم بهذا الشي مع السلامه جمانة : انتظر الليل ادهم سوف أكون معكي ظننت للوهله الأولى ان زينه سوف تترك الموضوع ولن تقوم باي من هذه الأفعال المجنونة , خسرت المعركة ام لا , المهم رجعت لغرفتي وشاهدتها بالغرفة ال2 تصلي وسمعت صوت بكاء استغربت تندمت للوهله الأولى تمنيت اني لم افعل ما فعلت لمن فات الأوان زينه : ادهم قم اريد الحديث معك ادهم : كم الساعه الان زينه : ال3 فجرا , قم اريد ك بموضوع مهم ذهبنا الى الغرفه ال2 بالطابق العلوي مجاوره لغرفة نومي ادهم : ماذا بيكي مالذي جعلك مستيقظة لهذه الساعه زينه : تعال وخذني من الخلف ادهم : ماذا زينه: اريدك ان تنام معي من الخلف واواو وأخيرا لم اكن مصدق ما اسمع جميلة الجميلات طاغيه الانوثة تعرض عليه ( طيزها وجسدها ) ادهم : تعالي لننزل ونتكلم , لا اريد ان تستيقظ اختك زينه : اوك في المطبخ زينه انت اجمل امراه وانا فعلا ارغب بكي لكن ليست الطريقة الصحيحة سوف تتأذين قضيبي ليس صغير وانت لم تجربي هذا الشي لا بد من ان تكون علاقة كامله بيننا دعيني امسك صدرك وحلماتك اول شي اخت زوجتي زينه : لا اذا كنت لاترغب انسى الموضوع ادهم : تعالي هنا اذهبي للحمام وارفعي حمالات الصدر وارجعي عندي زينه : ماذا نريد ان تفعل ادهم : افعلي ما قلت وتعالي لاريكي ذهبت وعادت , اجلسي جانبي ومسكت لها صدرها كان كانه قطعه من الحجر لم يمسه بشر وحلمات واقفه من تحت البيجامة بدأت اعصر بحلماتها ومسكت صدرها ال2 بيدي حاولت النهوض سحبتها بلطف واجلستها على ساقي اليمنى ومسكت كلا النهدين بيدي وبأصابعي العب بحلماتها بدأت تقبيل رقبتها البلورية زينه : افعل ما تريد ولا تقرب شفاهي لانها ملك لزوج وحبيبي المستقبل مسكت حلماتها بقوه احسست انها ذابت تحت يدي اوقفتها على الحائط ومازالت العب حلماتها من فوق البيجاما وعضضت شفتها السفلى واوا كم هي جميله وكأنها عسل صافي بادلتني القبلة ( لم تكن صادقه كانت تريد ان اقبلها )  و نكتها احلى نيكة في حياتي حتى قذفت في احشاء اخت زوجتي المثيرة التي متعت زبي  

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply