احب نيك الناضجات و هذه قصتي مع صديقة امي و كيف نكتها

رغم اني لازلت شاب الا اني احب نيك الناضجات المسنات و السبب هو صديقة امي التي كانت لي اول نيكة في حياتي معها و طبعا تلك اللذة التي وجدتها في كسها جعلتني لا اصبر على المراة الناضجة الكبيرة و يومها جاءت صديقة امي للبيت  واخبرتها اني لوحدي  ولكنها اصرت على الدخول معي لتنتظر امي . و خلعت امامي حجابها و كانت ترتدي تحته ملابس البيت حيث الروب قصير الى فوق الركبة و البزاز متدفقة في جهة الصدر و انا سخنت من ذلك المنظر و انتصب زبي عليها و رغبت في الذهاب الى الحمام لاستمني لكني بقيت انظر اكثر للصدر حتى تزيد شهوتي و لاحت صديقة امي انني انظر الى صدرها فرفعت يديها حتى ظهرت هالة صدرها و التهبت شهوتي بقوة و طلبت مني ان احضر لها كوب من الماء البارد و انا قمت و زبي منتصب و اصبحت احب نيك الناضجات و اشتهيتها و عدت اليها و انا غير قادر على اخفاء الانتصاب في زبي . و حين اعطيتها الماء شربت قليلا ثم رمت الباقي على صدرها و رايت بزازها مبلولة فزاد هيجاني اكثر و انا متاكد انها تعمدت فعل ذلك و احضرت لها منشفة لتفاجئني حين اخرجت ثديها لتمسحه امامي و رايت حلمة وردية فاتحة جدا و بارزة و هي تمسحها و تنظر الي و انا ارتعد في مكاني من ذلك المنظر المثير  و انا من يومها احب نيك الناضجات و كنت شاب عديم الخبرة بالسكس و اقتربت و سالتها ان كان بامكاني ان امسح لها و انا اشير لها اني اريد ان انيكها و لما لمست لها بزازها التهبت شهوتي و كان لها ثدي جميل ابيض اللون و ناعم كانه حرير او اكثر ولم اشعر الا  و انا امص ذلك الثدي و التقمه بقوة في فمي . و وضعت صديقة امي يدها على زبي و اخرجته لي و راحت تفركه و انا كنت في شهوة قوية جدا و اخبرتها اني اريد ان انيك كسها و اذوق الكس قبل ان اقذف ففتحت رجليها امام زبي و هي بلا كيلوت و ادخلت زبي ويا لها من حرارة و متعة جعلتني احب نيك الناضجات حيث الكس حار و رطب و البزاز متدفقة امامي و انا ادخلت زبي للخصيتين بقوة و لاول مرة في حياتي وجدت نفسي افعل كل ما كنت اريده في الجنس حيث كنت انيك و زبي في الكس يدخل و يخرج وانا اقبل الرقبة و العق بزازها و امص لها حلمتها الواقفة و امسكها من فردتي الطيز . اما صديقة امي فكانت تتاوه و كانها تذوق الزب لاول مرة في حياتها حيثكانت هائجة كثيرا و ساخنة و انا ادفع زبي بسرعة كبيرة الى الكس دخولا و خروجا بقوة الى ان قذفت شهوتي و اخرجت حليبي  و من يومها و انا احب نيك الناضجات الساخانت مثل صديقة امي التي لا تشبع من الزب و جسدها لذيذ و كسها ساخن جدا و هي متجاوبة في الجنس كانها عشيقتي او زوجتي

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply