أنا وخطيبتي

كنت أرتبط بفتاه لاتعلم أي شئ عن الجنس كنت أحاول معها بشتي الطرق وكنت أتعمد ان ألمسها في منطقه الصدر في طيزها بطريقه عفويه وكنت اتحدث معها كثيرآ عن الجنس لكي تحس بي ألي أن جأ يوم وذهبت ألي هناك وكان لايوجد أحد بالبيت الاهي فقط وكنت سعيد جدآ وصممت في داخلي أن أن انيكها جلست أنا وهي واثنا ما كنا نشرب الشاي قلت لها أريد أن اقبلك وهي لم ترد علي خجلآ وعندما بدأت أن اقبلها تفاجأت أنها تستجيب لي كأنها ماهره في التقبيل وعلمت بعدها أنها كانت تنتظر اللحظه دي أكثر مني وبدأت تقبيلها في كل مكان في جسمها الي أن بلغت ذروتها بسرعه وبدأت تهيج وانقبضت علي ذبي وبدأت تمصه بقوه جامده كادت أن تأكله وخلعت ملابسهاوخلعت ملابسي ورأيت أجمل كس وأجمل نهود وبدأت الحس وارضع في نهودها وأفرش كسها بذبي ولأاستطيع أن أدخله كاملآ لأنها كانت عذراء الي أن قذفت شلال من المني وهي كانت أتت شهوتها اكثر من عشر مرات من وقتها وهي أصبحت جنسيه جدآ أكتر مني لدرجه أنها كانت تلعب بذبي واحنا ماشين في الشارع وانفصلنا عن بعض بسب طمع أمها ولكنها تحاول الأتصال بي لحد الأن ولأدري ماذا افعل

Comments

Be the first to comment

Leave a Reply